طالبان تصادر أراضي الأوزبك والتركمان بأفغانستان وتمنحها لأعضائها

رغمَ تعهداتها للمجتمع الدولي، تستمرُّ حملةُ حركة طالبان ضدّ الأقليات في أفغانستان، وتجبرُهم على مغادرة منازلهم وأراضيهم، وفق تقريرٍ من موقع لـ”راديو آزادي”.

الموقعُ أوضحَ أنّ عناصر الحركة هجّروا حتى الآن أكثر من ألفِ شخصٍ قسراً في شمال أفغانستان في عملياتٍ تستهدف الأقليَّتين الأوزبكية والتركمانية.

وبحسبِ مصدرٍ مطّلع فإنّ البشتون استولوا بمساعدة طالبان، على أكثر من عشرينَ ألف فدّان من الأراضي، وإنَّ طالبان وعدت بإرسال وفدٍ للتحقيق في مصادرة الأراضي والمنازل، لكنه لم يصل.

وتقولُ منظماتُ حقوق الإنسان إنّ طالبان تستولي على الأراضي وتدفعُ الأقلياتِ إلى النزوح من أجل توزيع المصادراتِ على أعضائها ومؤيديها.

ويتّهم الأوزبك والتركمان، البشتونَ، وهي الأغلبيةُ المشكّلةُ لطالبان، بالاستيلاءِ على أراضيهم ومنازلهم في جوزجان الشمالية.

وتزامنت عملياتُ التهجيرِ مع طردِ طالبان لمئات الأسر الشيعيةِ من أقليةِ الهزارة من منازلهم وأراضيهم في خمس مقاطعات.

ومنذ سيطرتِها على البلاد، تقومُ طالبان بحملةٍ لمصادرة الأراضي وإعادةِ توزيعها على المنتمين لها، وتجدُ مئاتُ العائلات الأفغانية نفسَها مضّطرةً لمغادرةِ أراضيها بموجب قوانين جديدة للحركة.

وفي أغسطس، استولتْ طالبان على السلطة في أفغانستان بعد حرب استمرت عشرينَ عاماً ضدّ النظام السابق، وتعهّدت بحكمِ البلاد بشكلٍ معتدلٍ عن فترة حكمها السابق، لكن تعهّدَها مشكوكٌ فيه من المجتمع الدولي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort