طالباني والحلبوسي يجتمعان لبحث المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل

بهدفِ إنهاءِ المشاكلِ العالقةِ بينَ بغدادَ وأربيل، يواصلُ وفدُ إقليمِ كردستان برئاسةِ قوباد طالباني لقاءاتِهِ مع كِبَارِ المسؤولِينَ العراقيِّينَ في بغدادَ للتوصّلِ إلى صيغةٍ تتمكنُ خلالَها حكومةُ الإقليمِ من صرفِ رواتبِ الموظفِين.

وبناءً على طلبِ طالباني، زارَ الوفدُ التفاوضيُّ لإقليمِ كردستان مجلسَ النوّابِ العراقيّ واجتمعَ مع رئيسِ المجلسِ محمّدِ الحلبوسيّ ونائبِيهِ ورؤساءِ اللجانِ المعنيّة.

رئيسُ وفدِ إقليمِ كردستان وعَقِبَ الاجتماعِ أوضحَ أنَّ أربيلَ مُلتزمةٌ بقانونِ تعويضِ العجزِ الماليِّ ومُستعدّةٌ لتنفيذِ ما يترتبُ عليها وَفقًا لهذا القانون، مُطالبًا في الوقتِ نفسِهِ أنْ يكونَ مجلسُ النوّابِ مُساعدًا لتنفيذِ القانونِ وتوفيرِ الحقوقِ والاستحقاقاتِ الماليّةِ للإقليم.

رئيسُ البرلمانِ محمّد الحلبوسي من جانبِهِ قالَ، إنَّ المجلسَ يدعمُ ايجادَ حلٍّ جذريٍّ للمشكلاتِ بينَ أربيلَ وبغداد، مُضيفًا أنّ الحلَّ يكمنُ في التزامِ الحكومتَينِ بنصوصِ القوانين.

وكانَ طالباني أكّدَ في وقتٍ سابق، أنّه سيبقى في بغدادَ لحينِ التوصّلِ إلى اتِّفاقٍ مع الحكومةِ الاتّحاديّةِ بشأنِ الموازنةِ وقانونِ تمويلِ العجز، مُبيِّنًا أنّ المباحثاتِ لم تفشلْ ولم تتوقف.

طالباني أوضحَ أيضًا أنّ الأطرافَ السياسيّةَ العراقيّةَ هي الآنَ تحتَ الضغطِ الانتخابيّ، في إشارةٍ إلى الاعتراضاتِ التي تُبديها قوىً سياسيةٌ بشأنِ تسليمِ الأموالِ إلى إقليمِ كردستان.

قد يعجبك ايضا