طائرة تركية تستهدف المدنيين في طرابلس ومحيطها

بقتل المدنيين يحاول رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، تعويض خسائره في ليبيا من القتلى الأتراك والمرتزقة السوريين الذين أرسلهم لتحقيق مطامعه وتنفيذ أجنداته.

مصدر عسكري ليبي صرّح لموقع “العين الإخباري” أن طائرة تركية استهدفت منازل المدنيين غربي ووسط العاصمة الليبية طرابلس.

المصدر أوضح أن القذائف التي أطلقتها الطائرة المسيرة أصابت سبعة منازل للمدنيين، وسببت أضرارا، فضلا عن إصابة شخصين شمال غربي العاصمة، مع سقوط قذائف عدة على منطقة بوابة الجبس، بالقرب من منطقة السراج غربي العاصمة.

الجيش يستهدف تحركات لـ “مرتزقة أجانب” في محور العزيزية

من جانبه نفذ الجيش الليبي قصفاً بالأسلحة الثقيلة على أهداف في محيط العاصمة، وقال قيادي في الجيش إن سرية المدفعية استهدفت تحركات المرتزقة الأجانب، في محور العزيزية جنوب غربي العاصمة.

وأضاف القيادي أن الميليشيات حاولت التقدم لاستعادة أجزاء من منطقة العزيزية مدعومة بمرتزقة من جنسيات أفريقية، لكنها أُجبرت على التراجع بعد استهدافها بالمدفعية.

مقتل عدد من المرتزقة السوريين خلال الاشتباكات في طرابلس ومحيطها

في الأثناء أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول عشر جثث جديدة، لمرتزقة الفصائل التابعة للنظام التركي إلى ريف حلب الشمالي، قتلوا خلال الاشتباكات بالعاصمة الليبية.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في صفوف المرتزقة السوريين الذين قتلوا في ليبيا، إلى نحو مئة وخمسين مرتزقاً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort