طائرات مسيرة مجهولة تقصف مواقع للفصائل الإرهابية بريف منبج

 

تطوّراتٌ متلاحقة تشهدها مناطق شمال غربي سوريا، شملت قصفاً بطائراتٍ مسيّرةٍ مجهولة بالقنابل استهدف مواقع للفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي بين ريفي منبج وجرابلس، وذلك للمرة الثانية على التوالي خلال أقل من شهر.

مصادر محلية من مدينة منبج أكّدت، أنّ القصف استهدف محيط معبر أم جلود الذي يفصل بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، وقوات مجلس منبج العسكري، ما أسفر عن وقوع حرائق في المناطق المحتلة، دون معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.

المصادر أوضحت أنّ الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال، قصفت بالمدفعية والأسلحة الثقيلة مواقع لقوات مجلس منبج العسكري في تلك المنطقة بعد الهجوم الجوي، ما استدعى ردّاً من المجلس على مصادر النيران.

كما تعرّضت قرى أم عدسة والدندلية وأم جلود وجبل الصيادة لقصفٍ مكثّفٍ بخمسٍ وثلاثين قذيفة مدفعية أطلقها الاحتلال التركي من قاعدته في قرية ياشلي بريف جرابلس الجنوبي.

وكانت طائرات للتحالف الدولي، استهدفت في الثامن والعشرين من كانون الأول ديسمبر من العام الفائت، عناصر من تنظيم حراس الدين الإرهابي قرب معبر الحمران التجاري بالقرب من مدينة جرابلس المحتلة.

الاحتلال التركي يقصف ريف ناحيتي شرّا وتل رفعت بالمدفعية الثقيلة

في السياق قصف الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له بالمدفعية الثقيلة مناطق في شرّا وتل رفعت بريف حلب الشمالي.

واستهدف القصف قرى شيخ هلال بريف تل رفعت، ومرعناز وشوارغة بناحية شرّا بريف عفرين المحتلة، والتي غالباً ما يقصفها الاحتلال بشكل شبه يومي.

قد يعجبك ايضا