طائرات مسيرة تخترق المجال الجوي في ليبيا قرب سرت والجيش يحذر

تزامناً مع المساعي الأممية للوصول إلى تسوية سياسية في ليبيا، تخطط جهات أخرى لعرقلة الحوار السياسي عبر ارتكاب انتهاكات وخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار بالبلاد.

وفي حادثة ليست الأولى من نوعها، اخترقت طائرات مسيرة المجال الجوي في منطقة هراوة شرقي سرت، بحسب ما أعلن الجيش الوطني الليبي الذي حذر من خطورة الأمر على اتفاق وقف إطلاق النار.

الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، اعتبر تلك الخروقات بمثابة اختبار لصبرههم، واصفاً ذلك بالعمل المعادي والاستفزازي، لكنه أكد في الوقت نفسه أن الجيش مازال ملتزماً بوقف النار رغم الخروقات المتكررة.

الأمم المتحدة
غوتيريش يدعو لخروج القوات الأجنبية من ليبيا

من جانب آخر، شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على ضرورة إخراج المقاتلين والمرتزقة الأجانب فوراً.

غوتيرش طالب خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، النظام التركي وروسيا بسحب قواتهما وإخراج المرتزقة من ليبيا واحترام سيادة هذا البلد وترك الليبيين وشأنهم.

ويشكل الدعم العسكري الذي يقدمه النظام التركي لقوات حكومة الوفاق، عبر جسور جوية عائقاً رئيسياً أمام نجاح مخرجات اتفاق وقف إطلاق النار والسير بالعملية السياسة نحو الانفراجة، ناهيك عن مواصلته إرسال مرتزقة سوريين تابعين له للقتال ضد الجيش الليبي،وإغراق ليبيا في مستنقع الفوضى وعدم الاستقرار، والتفرغ حينها لنهب مقدرات البلاد بحسب ما يؤكد مراقبون للشأن الليبي.

قد يعجبك ايضا