طائرات النظام التركي الحربية تستهدف ناحية خانصور بقضاء سنجار

مرة أخرى وفي انتهاك جديد للسيادة العراقية يستهدف الطيران الحربي التابع للنظام التركي قضاء سنجار، حيث قصف مبنى مجلس الشعب في ناحية خانصور.

مصادر محلية أفادت بسماع دوي انفجارات عنيفة في المكان المستهدف، فيما انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور تظهر أضراراً مادية كبيرة لحقت بالمبنى.

إلياس قيراني مراسل وكالة إيزيدي نيوز الإعلامية، قال إن القصف لم يسفر عن وقوع ضحايا بشرية، واتهم أياد داخلية وخارجية، بأنها متورطة في عمليات القصف المتكررة.

بدوره، أعتبر ناصر كريت مستشار برلمان إقليم كردستان لشؤون الجينوسايد، أن النظام التركي يستخدم الحجج الواهية لاستهداف كل من حارب تنظيم داعش الإرهابي، داعياً لمواجهة أطماع أنقرة.

الإدارة الذاتية في سنجار تدعو إلى الانتفاضة في مواجهة هجمات النظام التركي

هذا، ودعت نائبة الرئاسة المشتركة لمجلس الإدارة الذاتية في سنجار “سيفي أمو”، في أعقاب القصف جميع الإيزيديين إلى الانتفاضة، فيما تجمع عشرات السكان حول المبنى، معبرين عن سخطهم واستنكارهم لهجمات النظام التركي.

كما أشار نائب الرئاسة المشتركة للهيئة التنفيذية لمجلس الإدارة الذاتية في سنجار حسو إبراهيم، إلى أن هجمات النظام التركي على المنطقة تدخل في إطار جرائم الحرب، مندداً بتخاذل المجتمع الدولي مع قضية المجتمع الإيزيدي، الذي قال إنه يطالب بحقوقه وإدارته الذاتية.

حسو أوضح أن المبنى الذي تم استهدافه مبنى مدني، ويعتبر مقراً لمجلس الشعب لأهالي خانصور، من أجل تقديم الخدمات وحل مشاكل الأهالي.

وهذه ليست المرّة الاولى التي يتمّ فيها قصف قضاء سنجار الذي تقطنه أغلبية إيزيدية، دون تحرك من قبل الحكومة العراقية لوقف الاستهدافات التركية، حيث استهدف طيران النظام التركي في السابع من ديسمبر الجاري، سيارة الرئيس المشترك لمجلس الإدارة الذاتية بسنجار مروان بدل، ما أسفر عن فقدانه لحياته مع طفليه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort