طائرات التحالف الدولي تقصف مواقع الفصائل الإرهابية بريف رأس العين المحتلة

مع تجدد التهديدات بشن هجوم عسكري جديد على مناطق شمال وشرق سوريا من قبل الاحتلال التركي، طرأ تطور لافت ربّما يخلط أوراق النظام التركي ويبعثر حساباته بشأن خططه لزعزعة استقرار المنطقة مرة أخرى.

وكالة هاوار السورية أعلنت أن طائرات حربية لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي رفقة طائرات استطلاع قصفت مواقع للفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي في قريتي العزيزية وسعيد بين تل تمر وريف رأس العين المحتلة، دون معلومات عن حجم الخسائر.

قصف طيران التحالف للفصائل الإرهابية تزامن مع تنفيذ طائرة حربية روسية ضربات بصواريخ جو – جو بريفي رأس العين وتل أبيض المحتلتين، دون معلومات عن الجهة التي استهدفها القصف.

في الأثناء أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية أنه لا يملك أية معلومات عن طبيعة الانفجارات التي وقعت في أجواء ريفي تل أبيض ورأس العين، أو فيما يخص التفجير الذي استهدف آلية عسكرية للاحتلال التركي بريف عفرين المحتلة شمال غربي سوريا.
الاحتلال التركي يعيد نشر “تنظيمات إرهابية” في عفرين

تطورات تأتي في وقت أكدت تقارير استخباراتية تمركز عناصر من تنظيم حرّاس الدين الإرهابي في قريتي كباشين وباسوطة بريف عفرين الجنوبي، بالإضافة لثلاثمئة عنصر من هيئة تحرير الشام الإرهابية، الذراع السوري لتنظيم القاعدة، في قريتي فافرتين وبازيرة وباصوفان ومنطقة الشيخ عقيل في المنطقة ذاتها.

ويأتي التوزع الجديد للتنظيمات الإرهابية في تلك المناطق، ضمن مخطط للاحتلال التركي هدفه إنشاء حزام أسود من العناصر الإرهابية على خطوط التماس، انطلاقاً من ريف عفرين الجنوبي، وصولاً إلى مدينة منبج وريف كوباني الغربي، لاستخدامهم في أي هجوم محتمل على تلك المدن، بحسب المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort