طائرات إسرائيلية تقصف موقعاً لقوات الحكومة السورية وحزب الله بريف دمشق

بعد أن صعدت إسرائيل من وتيرة استهدافها للأراضي السورية، منذ اندلاع الحرب بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس في قطاع غزة، ووسط غياب أيِّ بوادرَ لوقف الهجمات المتكررة على الأرضي السورية، شنّت طائراتٌ إسرائيلية غاراتٍ على مواقعَ بريف دمشق.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أنّ طائراتٍ حربيةً إسرائيلية قصفت بعددٍ من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل “سرية المدفعية التابعة للواء مئةٍ وواحدٍ وعشرين” التي توجد فيها سريةٌ تابعة لجماعة حزب الله اللبناني بمحيط بلدة كناكر بريف دمشق الجنوبي، وسط أنباءٍ عن وقوع خسائرَ بشرية، إضافةً إلى أضرارٍ ماديةٍ كبيرة.

سانا: قصف إسرائيلي يستهدف عدداً من النقاط بريف دمشق

ومن جانبها، أفادت وكالة “سانا” التابعة للحكومة السورية نقلاً عن مصدرٍ عسكري، أن إسرائيل نفّذت قصفاً من اتجاه الجولان المحتل استهدف عدداً من النقاط بريف دمشق، ما أسفر عن حدوث أضرارٍ مادية، دون التطرّق لمعلوماتٍ بشأن وجود خسائرَ بشرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد مساء الإثنين، أن فصائلَ تابعةً لإيران استهدفت بالصواريخ مناطقَ بالجولان السوري، وردت إسرائيل باستهداف مواقعَ في محيط بلدة حيط وسد الوحدة وأطراف بلدة الشجرة في حوض اليرموك غربي درعا، وأطراف الرفيد بريف القنيطرة دون ورود معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.

هذا وشهدت المناطق التي طالتها الضربات الإسرائيلية في وقتٍ سابق، استنفاراً أمنياً وعسكرياً وإعادةَ انتشارٍ للفصائل التابعة لإيران وجماعة حزب الله اللبناني، وسط تنفيذ اعتقالاتٍ في كلٍّ من ريف دير الزور والقنيطرة ومنطقة مطار النيرب قرب مطار حلب الدولي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا