ضغوط دولية لوقف القتال في البادية الشامية

أصدرت فصائل ” جيش أسود الشرقية، وقوات الشهيد” في البادية الشامية بريف دمشق بياناً قالت فيه بأنها تتعرض لضغوطات دولية لوقف القتال في المنطقة وتسليمها لقوات النظام.

 

وأعلنت الفصائل في بيانها أنها ” لن تسمح بحدوث ذلك، وستواصل قتال قوات النظام لمنعها من السيطرة على المنطقة، والوصول إلى مخيمات اللاجئين لارتكاب جرائم بحق المدنيين فيها، ولو أدى ذلك لفنائهم”، مطالبةً فصائل الغوطة الشرقية والشمال السوري إلى “الانتفاض على قوات النظام، وتغيير خارطة الضغوط الدولية أو تخفيفها بشكل كبير، لاسيما مع سيطرة قوات النظام مؤخراً على مساحات واسعة في عدة مناطق من سوريا”، وفق ما جاء في البيان.

ويأتي هذا بعد الاجتماع الذي جرى بين ممثلين من المعارضة المسلحة ومسؤولين من الدول الداعمة في العاصمة الأردنية عمان.

 

قد يعجبك ايضا