ضربات إسرائيلية تستهدف مواقع للفصائل التابعة للنظام الإيراني بريف دمشق

في ثاني هجومٍ منذ بداية شهر آذار/ مارس الجاري استهدفت إسرائيلُ مستودعاتٍ للفصائل التابعة للنظام الإيراني بريف العاصمة السورية دمشق.

صواريخ بعيدة المدى أطلقتها إسرائيل على مستودعاتٍ لفصائلَ تابعةٍ للنظام الإيراني، كانت تتحصن في مواقع لقوات الحكومة السورية على بعد عدة كيلومتراتٍ من مطار دمشق الدولي، أسفرت عن تدميرها بالكامل، فيما لم ترد معلوماتٌ عن خسائرَ بشريّة.

قوات الحكومة تعلن اعتراضها هجوماً إسرائيلياً بمحيط دمشق

من جانبها، أعلنت قوات الحكومة السورية في بيانٍ، أنّ إسرائيل شنّت هجوماً بالصواريخ من الجولان على أهدافٍ في محيط دمشق، وأن دفاعاتها الجوية أسقطت عدداً منها، فيما اقتصرت الخسائرُ على الماديات.

ويأتي الهجوم الجديد بعد استهداف الطائرات الإسرائيلية في بداية شهر آذار/ مارس الجاري مواقعَ للحرس الثوري التابع للنظام الإيراني وجماعة حزب الله اللبناني بمحيط السيدة زينب في ريف دمشق.

وركزت إسرائيل مؤخّراً من هجماتها داخل الأراضي السورية إذ تسيطر فصائلُ مسلحةٌ تابعةٌ للنظام الإيراني على مساحاتٍ شاسعةٍ في شرق وجنوب وشمال غرب سوريا بالإضافة إلى بلداتٍ عديدة حول دمشق حيث تهدف تلك الهجمات المكثّفة داخل الأراضي السوري إلى إنهاء الوجود العسكري القوي لطهران وَفقاً لتصريحات مسؤولِينَ عسكريِّينَ إسرائيليين.

قد يعجبك ايضا