ضرباتٌ جويّة تستهدف مدينة السخنة ومحيطها.

نفّذ الطيران السوري، اليوم، ضرباتٍ جويّة استهدفت نقاطاً لتنظيم داعش في مدينة السخنة ومحيطها، ومناطق أخرى في بادية حمص الشرقية.

حيث تواصلت الاشتباكات بين عناصر تنظيم “داعش” من جانب، وقوات النظام من جانبٍ آخر، على الطريق الواصل بين مدينتي تدمر والسخنة بالريف الشرقي لحمص، وسط قصفٍ من قِبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، دون ورود معلوماتٍ عن خسائر بشرية.

وكانت قوات النظام قد انتزعت يوم أمس، حقل “آراك” و”المحطّة الثالثة” من تنظيم داعش، محقّقةً بذلك تقدّماً جديداً باتّجاه “السخنة” التي تُعدّ آخر مدينةٍ يسيطر عليها التنظيم.

هذا وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن استعادة النظام سيطرته على بلدة السخنة ، في الفترات المقبلة، ستتيحُ التقدّم نحو الحدود الإدارية للبادية السورية مع محافظة دير الزور التي يسيطر على معظمها التنظيم.

وتعتبر معارك النظام و التنظيم في ريف حمص الشرقي، الأوسع منذ سيطرتها على تدمر، آذار من العام الجاري.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort