ضحايا في تصعيد للنظام والفصائل المسلحة في محافظة إدلب ومحيطها

تواصل قوات النظام السوري والفصائل المسلحة تصعيدها في مناطق يفترض أنها منزوعة السلاح في المحافظات الأربع إدلب، حماة، اللاذقية وحلب.

المرصد السوري لحقوق الانسان أفاد بأن سربا من الطائرات الحربية حلقت في سماء محافظة إدلب بالتزامن مع تنفيذها أكثر من 20 غارة جوية مستهدفة خلالها مناطق بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، وجبل شحشبو، أسفرت عن فقد خمسة أشخاص من عائلة واحدة لحياتهم وجرح أكثر من ستة آخرين، بالإضافة لاستهداف معمل السكر جنوب مدينة جسر الشغور بالقطاع الغربي من ريف إدلب.

قصف النظام طال ريف حماة الشمالي أيضا مستهدفا بالقذائف المدفعية بلدتي مورك و كفرزيتا وقرية لحايا، الواقعة في المنطقة منزوعة السلاح، وعدة مدن وقرى بريف حماة الشمالي الغربي، إضافة لمناطق بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، وبلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي.
وعلى صعيد متصل أصيب طفلان بقصف الفصائل المسلحة على مناطق في قريتي الرصيف والعزيزية بالريف الشمالي الغربي من حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام.
يأتي هذا في ظل تصاعد الفلتان الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة، حيث داهمت “هيئة تحرير الشام” الإرهابية مخيمات تعرف بمخيمات البوعيسى والمدرسة والدحروج، الواقعة على طريق ادلب – معرة مصرين، بآليات مدججة بالسلاح الثقيل والمتوسط، وعمدت إلى طرد النازحين المتواجدين في هذه المخيمات.
والجدير بالذكر بأن ملكية الأراضي الزراعية هذه تعود لأهالي كفريا والفوعة ممن هجروا منها في إطار اتفاق مسبق توصلت إليه روسيا وتركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort