ضباطٌ سوريين متورطين بمقتل 70 عنصراً من قوات النظام

شنت مقاتلات حربية، ضربات استهدفت منزلاً استولى عليه تنظيم “داعش” الإرهابي في وقت سابق، بالقرب من دوار البلعوم في مدينة الميادين.

بينما نفذت الطائرات ضربات على منطقة تواجد حراقات نفطية في بادية بقرص بريف دير الزور الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والتنظيم، إثر محاولة الأخير التقدم باتجاه لواء التأمين الواقع بميحط مطار ديرالزور العسكري, حيث استهدف بسيارة مفخخة حاجزاً للنظام عند مدخل اللواء، ما أسفر عن مقتل ستة عناصر بينهم ضابط برتبة عقيد وجرح آخرين”.

وبحسب وسائل إعلام تابعة للنظام فإن مجموعة من عناصر داعش، حاولت التسلل لداخل المطار من جهة قرية الجفرة، إلا أنَّ قوات النظام تمكنوا من قتلهم قبل وصولهم، لتندلع اشتباكات وصفت بالعنيفة استخدم فيها الطرفين الأسلحة الثقيلة.

إلى ذلك, كثف الطيران الحربي من قصفه على مواقع التنظيم في مناطق الثردة والبانوراما، ومنطقة المقابر وأطراف حي الصناعة دون أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى.

هذا وقتل طفل نتيجة إصابته بطلقٍ ناري بالرأس، أثناء إطلاق عناصر داعش النار عشوائياً باتجاه شخص مدني, هرب من عربة ما تسمى بـ “الحسبة” في بلدة حطلة بريف ديرالزور الغربي.

وإلى البادية السورية شهدت مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وحلفائه من جهة, وإرهابيي داعش من جهةٍ أخرى، وسط قصفٍ متبادل بالمدفعية الثقيلة دون ورود أنباءٍ عن سقوط قتلى من الطرفين.

وتلقَّى النظام السوري ضربةً موجعةً على الحدود السورية – العراقية شمال معبر “التنف”، بمقتل نحو 70 عنصراً من قواته والميليشيات الموالية لها، على يد تنظيم داعش، وذلك في المواجهات التي جرت خلال 48 الساعة الماضية في منطقة “وادي الوعر” في البادية، حيث أفاد شهود عيان بأن “عناصر التنظيم، دخلوا من الأراضي العراقية بلباس ميليشيات إيرانية، وبعتاد حربي ضخم”.

من جهتهم، طالب النشطاء الموالون لنظام الأسد على صفحات التواصل الاجتماعي, بـ “فتح تحقيقٍ عاجل مع الضباط المسؤولين عن مقتل عددٍ كبير من عناصر النظام بظروف غامضة”، وفي خطوة غير مسبوقة حمَّل النشطاء اللواء “محمد خضور”، قائد جبهة البادية، مسؤولية مقتل الجنود في موقع “وادي الوعر” وغيره.

كما تناقلت وسائل إعلام موالية للنظام ظهر اليوم السبت، نبأ فقدان اتصالها مع مجموعة مكونة من 30 عنصراً تابعاً لقوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني, قرب منطقة التنف الحدودية في البادية, مرجّحةً وقوعهم في كمين لتنظيم داعش الإرهابي منتصف الليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort