صورة لـ ” كيم كارديشيان” تكشف مومياء مصرية مسروقة

كشفت تقارير حديثة، أن صورة التقطتها الممثلة الأمريكية” كيم كارديشيان”، بجانب مومياء مصرية في متحف المتروبوليتان للفنون بمدينة نيويورك، في عام 2018، ساعدت في كشف مومياء مصرية مسروقة وإعادتها إلى مصر.

وكانت الممثلة كيم قد نشرت على حسابها الشخصي في تطبيق انستغرام، صورة لها بجانب أحد المومياوات المصرية، دون أن تعلم أن الصورة ستساعد بشكل غير متوقع في حل قضية جنائية طال أمدها.

وكشف تفاصيل القصة الصحفي البريطاني” بن لويس” في تسجيل صوتي نشر على الإنترنت مؤخراً، وبيّن الدور الحاسم الذي لعبته هذه الصورة.

وكان قد تم تهريب المومياء المصرية القديمة إلى خارج مصر، أثناء الاحتجاجات على حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، في عام 2011، لتباع إلى متحف المتروبوليتان في نيويورك، مقابل أربعة ملايين دولار بوثائق مزيفة.

وفي نفس الشهر الذي عرضت فيه المومياء في المتحف زارته كيم كارديشيان، والتقطت صورة بجانبها، وبعد ذلك انتشرت الصورة بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتلقى مسؤول قضائي في مانهاتن صورة كيم عبر البريد الإلكتروني، وبعد التحقيق تبين أن المومياء التي ظهرت في الصورة هي نفسها المومياء الذهبية “نجم عنخ” المسروقة.

وتم استهداف تجار الآثار الدوليين المتورطين في القضية، وإعادة القطعة الأثرية إلى مصر في عام 2019، حيث استقرت في المتحف المصري الكبير.

قد يعجبك ايضا