صدام ناري بين فرنسا والبرتغال في كأس الأمم الأوروبية

بعد ضمانه العبور للدور ثمن النهائي مستفيداً من نتائج المنتخبات الأخرى في بقية المجموعات، يخوض المنتخب الفرنسي بطل العالم اختباره الأخير في دور المجموعات من بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، عندما يلاقي نظيره البرتغالي بطل أوروبا على ملعب بوشكاش أرينا في العاصمة المجرية بودابست، ويتصدر الديكة ترتيب المجموعة السادسة بأربع نقاط بفارق نقطة عن كل من ألمانيا الثانية والبرتغال الثالثة، حيث يطمح أبناء المدرب ديديه ديشامب لتعويض تعادلهم المخيب أمام المجر في الجولة السابقة بتحقيق الفوز على البرتغال، والثأر لخسارتهم نهائي النسخة الماضية بهدف دون رد، وهم قادرون على ذلك في ظل ما يضمه الفريق من لاعبين مميزين في مختلف المراكز، على رأسهم المهاجمان المتألقان كيليان مبابي وكريم بنزيمة، بالإضافة لنجم برشلونة أنطوان غريزمان ومتوسط ميدان نادي تشيلسي الإنكليزي نغولو كانتي، لكن بالمقابل سيفتقد المنتخب لخدمات النجم عثمان ديمبيلي بسبب الإصابة، كما تحوم الشكوك حول مشاركة لاعب بايرن ميونيخ كينغسلي كومان لنفس السبب.

على الضفة المقابلة يدخل حامل اللقب المباراة بعد خسارته القاسية أمام ألمانيا في الجولة الفائتة بأربعة أهداف لهدفين، لذلك سيسعى تلامذة المدرب فرناندو سانتوس لتحقيق الفوز على فرنسا، والذي سيضعهم مباشرة في دور الستة عشر دون الدخول في أي حسابات أخرى، ومن أبرز اللاعبين الذين يعول عليهم سانتوس لتخطي فرنسا الليلة نجمه وهدافه كريستيانو رونالدو صاحب الثلاثة أهداف في البطولة حتى الآن، بالإضافة لمهاجم ليفربول الإنكليزي دييغو غوتا، ومن خلفهم خط وسط مميز يقوده نجم مانشستريونايتد برونو فيرنانديز بمساندة من لاعب مانشسترستي بيرناردو سيلفا، حيث سيكونون جميعهم مطالبين بتقديم أقصى ما عندهم إذا ما أرادو تخطي عقبة المنتخب الفرنسي بطل العالم.

يشار أن آخر لقاءين رسميين جمعا بين الفريقين كانا في النسخة الحالية من دوري الأمم الأوروبية، حيث تعادلا ذهاباً في باريس من دون أهداف لتفوز فرنسا إياباً في لشبونة بهدف دون مقابل.

قد يعجبك ايضا