صدام قوي بين ليون ومارسيليا في ربع نهائي كأس فرنسا

يرحل فريق مارسيليا لمدينة ليون ليلاقي فريقها في قمة مباريات الدور ربع النهائي لمسابقة كأس فرنسا بكرة القدم.

ويدخل نادي الجنوب الفرنسي اللقاء بعدما وسع الفارق بينه وبين رين ثالث الدوري لثمان نقاط بفوزه على تولوز بهدف وحيد، ويأمل تلامذة المدرب البرتغالي أندريه فيلاش بواش بالاستمراربنتائجهم الإيجابية التي حققوها في الآونة الأخيرة.

حيث لم يتذوقوا طعم الخسارة في آخر ستة عشر لقاءٍ خاضوها بجميع المسابقات هذا الموسم، ورغم الغياب المتوقع للأرجنتيني داريو بينيديتو صاحب الأهداف السبعة عن المباراة بداعي الإصابة، إلا إن كتيبة مارسيليا تستطيع تعويض هذا الغياب في ظل تواجد النجم الفرنسي ديمتري باييه والصربي نيمانيا رادونييتش في سعيها للوصول لنصف نهائي المسابقة التي توجت بلقبها في عشر مناسبات سابقة.

كما يرغب أبناء الجنوب بتأكيد فوزهم في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لحساب الجولة الثالثة عشر من الدوري بهدفين لهدف.

من جانبه يخوص ليون اللقاء بعد تلقيه لخسارة أمام باريس سان جيرمان في الدوري، تراجع على إثرها للمركز التاسع على سلم الترتيب.

وبات ليون مطالباً من جماهيره بتحقيق الانتصار وتجاوز اختبار مارسيليا الصعب، للمضي قدماً في البطولة التي حقق لقبها آخر مرة موسم ألفين وإحدى عشر، ألفين واثني عشر، ويطمح أبناء المدرب رودي غارسيا لتحقيق فوزهم الأول منذ انتصارهم على نيس في ثمن نهائي الكأس بهدفين لهدف في كانون الثاني/ يناير الماضي، ورغم أفضلية ليون في اللقاءات الأخيرة التي جمعته بمارسيليا.

إلا إن التخبط في نتائج زملاء النجم موسى ديمبيلي يضع أكثر من علامة استفهام وخاصة مع الشكوك التي تحول حول غياب نجم الفريق الهولندي ممفيس ديباي.

قد يعجبك ايضا