صدامات جديدة بين المتظاهرين ورجال الأمن في بغداد

صداماتٌ جديدةٌ بين قوات الأمن ومحتجّين غاضبين في ساحة التحرير بالعاصمة العراقية بغداد، وذلك بعد يومٍ شهد تظاهراتٍ حاشدةٍ وصداماتٍ في الذكرى السنوية الأولى للاحتجاجات الشعبية التي شهدها العراق ضدّ الطبقة السياسية.

المتظاهرون حاولوا يوم الاثنين عبور جسرِ الجمهورية الذي يصل ساحة التحرير بالمنطقة الخضراء والوصول إلى مقرِّ الحكومة والبرلمان والسفارة الأمريكية، لكنّ القوات الأمنية تصدّت لهم بالغاز المُسيّل للدموع والقنابل الصوتية.

وفي جنوب البلاد شهدت كلٌّ من مدن كربلاء والديوانية والناصرية صدامات ومواجهات، حيث رشق متظاهرون عناصر الشرطة بالحجارة.

وفي السياق أعلنت مفوضية حقوق الإنسان إصابة 171 متظاهراً ورجل أمنٍ خلال احتجاجات يوم الأحد في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، مبينةً أنّ الإصابات جاءت نتيجة استخدام قنابل المولوتوف، بالإضافة الى استخدام الحجارة والهراوات والعصي.

ويرى مراقبون بأنّ هذه الاحتجاجات الجديدة تعتبر اختباراً صعباً لحكومة مصطفى الكاظمي الذي وصل لمنصبهِ على أمل إنقاذِ البلد من التدهور الاقتصادي والسياسي. وأكّد الكاظمي في وقت سابق بأنه أمرَ قواتِ الأمن بعدم استخدام السلاح ضد المتظاهرين.

قد يعجبك ايضا