صحيفة: واشنطن تراجع “سراً” خطط إسرائيل لضرب أهداف إيرانية في سوريا

تنسيقٌ بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل حولَ ضرباتِ الأخيرة ضد أهدافٍ ومواقعَ إيرانيةٍ داخل سوريا، بهدف ضمانِ ألَّا تتداخلُ الضرباتُ في الحرب التي تقودها واشنطن ضد تنظيم داعش الإرهابي، بحسب صحيفةِ وول ستريت جورنال.

الصحيفةُ الأمريكية، نقلَت عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين، أنَّ واشنطن تراجع سراً خططَ إسرائيل لشن ضرباتٍ ضد أهدافٍ إيرانيّةٍ في سوريا، مشيرة إلى أنه لم يسبق أن تمَّ الإفصاحُ عن التنسيق الرسميّ بين البلدين، والسرية المحيطة بالتنسيق تُظهر أنَّ واشنطن سعت إلى دعمِ حليفها الإسرائيلي دونَ الانجرار إلى حربِ الظل الإسرائيلية ضد إيران.

الصحيفةُ أكَّدت أن التركيزَ الأمريكي ينصبُّ على العمليات الإسرائيلية شرقيَّ سوريا التي تحصل قربَ قاعدة التنف الجوية عند الحدودِ الأردنية، وذلك بهدفِ ضمان ألَّا تتداخل الغارات الإسرائيلية في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي.

المسؤولونَ الأمريكيون، وبحسب وول ستريت جورنال، لم يقولوا الكثير عن عملياتِ القصف الإسرائيلية، والتي كانت تهدفُ إلى وقفِ إرسالِ طهران للأسلحة المتطورة إلى جماعةِ حزب الله اللبنانية، وتقليص حجم القوات العسكرية الإيرانية وحلفائها في سوريا.

وأكدت الصحيفةُ الأمريكية، أن هناك دعماً أمريكياً ضمنياً لإسرائيل التي تعمل على إضعافِ جهود إيران لتعزيز نفوذِها في أنحاء المنطقة، مشيرةً إلى أن طهران أيضاً سعت للضغطِ على الولايات المتحدة لإقناعِ إسرائيل بتقليلِ ضرباتها ضدها في سوريا.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تعرَّضت قاعدة التنف الجوية الأمريكية عند الحدودِ مع الأردن لهجومٍ بطائرةٍ مسيرة إيرانية، خلُص المسؤولون الأمريكيون حينها إلى أنه جاء رداً على هجومٍ إسرائيليٍّ على مواقعَ إيرانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort