صحيفة هآرتس تستبعد الاتفاق بين لبنان وإسرائيل حول الحدود البحرية

 

بعد نحو شهرَينِ من انطلاقِ المفاوضاتِ حولِ ترسيمِ الحدودِ البحريّةِ بينَ لبنانَ وإسرائيل، قالتْ صحيفة هآرتس الإسرائيلية، إنّها تستبعدُ قربَ التوصّلِ إلى اتّفاقٍ بينَ الجانبَينِ بشأنِ الحدودِ البحريّة، مضيفةً أنّ الاتّفاق ما يزال بعيدًا.

الصحيفة أوضحت في تقريرٍ للخبير الإسرائيلي عاموس هرئيل، أنّ محادثاتِ ترسيمِ الحدودِ البحريّة، تواجه طريقًا مسدودًا، مشيرةً إلى أنّ إسرائيلَ تنسب التجميدَ للمقاربةِ المتصلبةِ جدًا للطرفِ اللبنانيّ.

ولفتت الصحيفة الإسرائيلية، إلى أنّ الحدود البحرية تحوَّلت لمسألةٍ أكثرَ إلحاحًا مقابل الأزمة الداخلية التي تعمقت هذه السنة في لبنان، خاصّةً بعد الانفجار التدميري الذي وقع في ميناء بيروت في آب الماضي.

المفاوضات بين لبنانَ وإسرائيلَ تتعلّق بمساحةٍ بحريةٍ تمتدّ على نحو ثمانمئة وستين كيلومترًا مربعًا، بناءً على خريطةٍ أُرسلت في عام الفين وأحد عشر إلى الأمم المتحدة، واعتبر لبنان لاحقًا أنّها استندت إلى تقديراتٍ خاطِئة.

وانطلقت الجولة الثالثة من المفاوضات التقنية حول ترسيم الحدود البحرية في جنوب لبنان برعاية الأمم المتحدة ووساطةٍ أمريكيّةٍ في العاشر من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، والتي لم يُعلنْ عن أيِّ تقدُّمٍ فيها.

قد يعجبك ايضا