صحيفة: عقوبات أمريكية جديدة متوقعة على إيران

سلسلة جديدة من القيود الامريكية على إيران يتم تحضيرها داخل أروقة وزارة الخزانة الامريكية، تهدف لحرمان طهران من العملة الامريكية التي تحتاجها لتعزيز عملتها الوطنية.

صحيفة وول ستريت جورنال، أفادت بأن الأدارة الامريكية تدرس إمكانية تشديد عقوباتها ضد إيران، كي تشمل مزيداً من الشركات المالية التي تتعاون مع طهران وتزودها بالدولارات.

ووفقاً للصحيفة تستعد واشنطن لتشديد العقوبات على صادرات البتروكيماويات الإيرانية ثاني أكبر مصدر للأموال بعد صاردات النفط، من خلال استهداف بضعة عشرات من الشبكات المالية العاملة في سنغافورة وماليزيا والإمارات وأرمينيا.

وبحسب الصحيفة تسعى الولايات المتحدة لتشديد موقفها إزاء الأطراف الأجنبية التي تتعاون مع إيران في هذا المجال، مهددة تلك الشركات المالية بمنعها من الوصول إلى النظام المالي للولايات المتحدة.

وول ستريت جورنال أكدت أيضاً بأن المسؤولين الامريكيين يتابعون نشاطات وهمية وعمليات مالية بعملة أجنبية تجري في تركيا والعراق والإمارات، كمراكز مالية مهمة لطهران.

وتدرس إدارة الرئيس دونالد ترامب إمكانية فرض عقوبات أكثر صرامة على تجارة الذهب والمعادن الثمينة وقطاع السيارات في إيران، حسبما ذكره المسؤولون الامريكيون.

هذا ونقلت الصحيفة عن مسؤول عراقي قوله إن واشنطن تضغط على بغداد لإجبارها على وقف استيراد قطع غيار السيارات من إيران.

وسبق أن أبلغت سيغال ماندلكر، وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون مكافحة الإرهاب والمخابرات المالية، المسؤولين في سنغافورة وماليزيا والهند بنية واشنطن ملاحقة أي شركة تساعد إيران في الالتفاف على حملة الضغط الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort