صحيفة تركية: مؤسسو شركة متهمة بدعم الإرهاب فازوا بـ 110 مناقصات

يوماً بعد يوم تتكشف حقائق جديدة عن علاقة رئيس النظام التركي رجب أردوغان وحزبه الحاكم بشركة “سادات” الأمنية التي أرسلت أسلحة ومعدات إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا، وتولت عمليات تجنيد مرتزقة لإرسالهم إلى ليبيا.

صحيفة “بيرغون” التركية أكدت أن مؤسسي الشركة، التي صدمت فضائحها مؤخرًا الرأي العام في تركيا، حصلوا على ما مجموعه مئة وعشر مناقصات عامة، من خلال عقود بقيمة خمسمئة وخمسة وأربعين مليون ليرة في السنوات العشر الماضية.

الصحيفة ذكرت في تقرير لها أن مؤسسي الشركة التي أسسها عدنان تانري فيردي، كبير مستشاري أردوغان، حصلوا على تلك المناقصات عبر شركات أخرى مملوكة لهم.

وبحسب التقرير، فقد فازت إحدى تلك الشركات التي تسمى مجموعة شركات “إيكول” لخدمات الأمن والحماية والتدريب، بستة وثمانين عقدًا عامًا تصل قيمتهم إلى أكثر من تسعة وعشرين مليون دولار بين عامي ألفين واثني عشر وألفين وواحد وعشرين.

الصحيفة ذكرت أيضاً أسماء عدة شركات أخرى مملوكة لمؤسسي “سادات” فازت بعقود، منها شركة خدمات تنظيف فازت بما مجموعه ستة عقود تبلغ قيمتها حوالي ثمانمئة وخمسين ألف دولار، وشركة أخرى باعت زهوراً ونباتات مختلفة بمئات الآلاف من الليرات إلى شركة عامة مملوكة لبلدية إسطنبول، عندما كانت في يد الحزب الحاكم.

وقبل سنوات اعترف مؤسس شركة “سادات” في حديث لإحدى الصحف التركية، بأن الشركة ساهمت بتدريب مسلحين في سوريا، والذين استخدمتهم أنقرة بعد ذلك كمرتزقة في ليبيا.

كما كشفت وسائل إعلام عديدة أن الشركة تولت عمليات تجنيد مرتزقة سوريين وأجانب وتسليحهم، ونقلتهم إلى ليبيا، فيما أكدت تقارير أخرى أن الشركة لعبت دور الوسيط في ضم مسلحين إلى فرع تنظيم داعش الإرهابي بليبيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort