صحيفة تركية: الدول الثلاث لا زالت مستمرة في التحضيرات للهجوم على إدلب

صحافة

قالت صحيفة يني شفق التركية الموالية للحكومة، أن عملية الهجوم التي تعمل عليها كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وروسيا على إدلب متعثرة الآن، إلا أن الدول الثلاث لا زالت مستمرة في التحضيرات لهذه المعركة، حيث ستقوم موسكو باستخدام قواعدها في مختلف المدن السورية لتنفيذ الهجوم الذي سيشارك فيه سلاح الجو التابع للنظام السوري، ولذلك قامت روسيا بجلب المزيد من الخبراء العسكريين إلى سورية.

وأكدت الصحيفة أن تركيا غير متحمسة لمنح الإذن لواشنطن لاستخدام قاعدة “إنجرليك الجوية” لشن الهجوم على إدلب، ولذلك تتجه واشنطن لاستخدام حاملات الطائرات التابعة لها الموجودة في المتوسط كما فعلت خلال الهجوم الذي قامت به على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام، وكذلك عملت على رفع جهوزية قواتها الموجودة في العراق لتنفيذ الهجوم.

وتابعت الصحيفة أن فرنسا متحمسة للمشاركة في الهجوم على محافظة إدلب، وذلك بحثاً عن دور فعال لها في سورية، والاتفاق بين لندن وباريس يتيح للأخيرة استخدام قاعدة “أكروتيري البريطانية” الموجودة في قبرص، والقوات البرية التي ستشارك في الهجوم على إدلب لن تقتصر على قوات المعارضة السورية بل من المنتظر أن تشارك في العملية قوات سوريا الديمقراطية، الموجودة في منطقة عفرين، ما قد يدفع موجة كبيرة من اللاجئين نحو تركيا تقدر بحوالي مليوني مدني.

في حين تطرقت صحيفة الوطن لتصريح الدكتور “محمد حسون” مدير لفرع إدلب في الجامعة،  حيث قال أن مجلس التعليم العالي وافق على منح دورة للمواد غير المتماثلة تشمل الطلاب الخريجين في الجامعات المستضافين فيها ممن يتوقف تخرّجهم على مقرر أو مقررين، مبيناً أن 150 طالباً وطالبة من فرع إدلب متوقف تخرّجهم على عدد من المواد ومصيرهم يتحدد بهذه الدورة التي يقرر موعدها من مجلس الفرع قريباً، منوهاً إلى أنه سيتم إرسال الأسئلة على منهاج فرع إدلب للطلاب في الجامعات الأخرى، علما أنه تم منح دورتين العام الماضي للمقررات غير المتماثلة.

واشارت الصحيفة أن الأعمال التي أنجزت خلال الفترة الماضية رغم التحديات والصعوبات وواقع فرع إدلب والتعديات الإرهابية التي طالت المحافظة، كشف “حسون” إنه تم منح 2000 مصدقة تخرج منذ عام 2015 وحتى تاريخه، وهذا الرقم كبير جداً، كما تم منح 7 آلاف كشف علامات للطلاب الموطنين والمستضافين في الجامعات آنفة الذكر، مؤكداً أن يتم متابعة أي طلبات مقدمة من الطلاب لتأمين ومنح مصدقات التخرج وكشوفات العلامات.

وأضافت الصحيفة بالنسبة لتحديات واقع العمل ضمن الفرع، لفت مدير فرع إدلب إلى وجود معاناة كبيرة تتمثل بنقص الموظفين العاملين في الفرع والذين يتم الاعتماد عليهم لإنجاز معاملات الطلاب، مؤكداً وجود 4 موظفين فقط لتأدية المهام، علما أن حاجة الفرع تتجاوز الـ15 موظفاً، مشيراً إلى أن جميع الأعمال والمهام ورفد الفرع بالموظفين كانت تتم بشكل إسعافي، إضافة إلى أن الموظفين الذين كان يرفد بهم الفرع شكلوا عبئا إضافية على الموظفين الموجودين في فرع إدلب.

 

قراءة: شيندا محمد – شرفان جميلو

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort