صحيفة تؤكد أن قوات النظام تجهز لـ”معركة كبرى” في إدلب

يبدو أن قمة أستانا التي عقدت في العاصمة الكازاخية نور سلطان قبل أيام، والتي أوصت فيها الدول الضامنة الثلاث روسيا وتركيا وإيران، بضرورة القضاء على التنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب السورية، كانت بمثابة الضوء الأخضر للنظام السوري، بإطلاق عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على المحافظة.

صحيفة الوطن المقربة من النظام السوري، قالت إن الأخير بدأ التمهيد لما أسمتها معركة إدلب الكبرى، مشيرةً إلى أن الطيران الحربي التابع للنظام وروسيا، كثف غاراته على مواقع الفصائل التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية في ريف المحافظة.

الصحيفة أكدت نقلاً عن مصدر عسكري، أن قوات النظام تمهّد نارياً للمعركة، من خلال استهداف الطيران الحربي نقاط انتشار من أسماهم الإرهابيين في سراقب ومعرة النعمان ومعر شورين، ومحاذاة الطريق الدولي حلب- حماة.

الأمم المتحدة تدين الأعمال القتالية في إدلب وتدعو لحماية المدنيين

من جهة أخرى أدانت مستشارة الشؤون الإنسانية للمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا نجاة رشدي في بيانٍ، تكثيف الأعمال القتالية في إدلب، مشيرةً إلى أنه على الرغم من التأكيدات بأن الأطراف المتحاربة تضرب أهدافًا عسكرية، إلا أن الهجمات لازالت تستهدف المرافق الصحية والتعليمية.

من جانبه، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، إن المنظمة الدولية تدعو جميع أطراف النزاع شمالي غربي سوريا، لبذل الجهود من أجل سلامة المدنيين، واتباع مبادئ القانون الدولي الإنساني.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort