صحيفة بريطانية: 6500 عامل ماتوا في قطر منذ فوزها بتنظيم كأس العالم

في إطار الانتقادات المتكررة التي تطلقها الوكالات الدولية لقطر بشأن حقوق العمال، كشفت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير جديد ارتفاع معدل الوفيات بين العمال الآسيويين هناك منذ فوز الدوحة بحق تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم المقررة عام ألفين واثنين وعشرين.

الصحيفة البريطانية قالت في تقريرها، إن ما يزيد على ستة آلاف وخمسمئة عامل آسيوي، لقوا حتفهم في قطر، منذ فوزها بحق تنظيم كأس العالم عام ألفين وعشرة وحتى اليوم، مشيرةً إلى أن أسباب الوفيات تعددت بين السقوط من ارتفاعات عالية أو الاختناق، أو الوفاة الطبيعية جراء القصور في وظائف القلب وفشل الجهاز التنفسي.

الصحيفة أشارت إلى أن مثل هذه التصنيفات التي تجرى عادةً دون تشريح للجثة، غالباً ما تفشل في تقديم تفسير طبي مشروع للسبب الحقيقي للوفاة.

وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي، قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، إنّ هناك فجوة كبيرة بين وعود السلطات القطرية بشأن تحسين أوضاع العمال والواقع على الأرض، لافتةً إلى أن عدداً من الشركات القطرية حرمت العمال الوافدين من أجورهم لأشهر.

وتتعرض قطر بشكل متكرر لانتقادات من منظمات حقوق الإنسان بشأن أوضاع العمال الأجانب فيها، الذين يبلغ عددهم نحو مليوني شخص، يمثلون خمساً وتسعين بالمئة من إجمالي القوى العاملة في البلاد، بينهم ما يزيد على ستة وثلاثين ألفاً يعملون بالمنشآت الخاصة ببطولة كأس العالم.

قد يعجبك ايضا