صحيفة بريطانية: داعش يخطط لإطلاق عناصره المحتجزين بسوريا والعراق

مخاطر انبعاث تنظيم داعش الإرهابي من جديد ما تزال قائمة، فالتنظيم الإرهابي ما يزال بحسب تقارير أممية ودولية يعمل على ترتيب صفوفه والعودة لشن هجماته مجدداً بالرغم من الخسائر الكبيرة التي تلقّاها مؤخراً في سوريا والعراق.

صحيفة “ذا صن” البريطانية كشفت عن تحركات يخطط لها التنظيم الإرهابي، لإطلاق سراح الآلاف من عناصره الذين تحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي سوريا والحكومة العراقية.

وبحسب الصحيفة فإن تحركات التنظيم أعقبت إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة ستنقل إرهابيي التنظيم من تلك المناطق إلى حدود أوروبا، إذا لم تبادر الدول الأوروبية إلى استعادة رعاياها المنتمين للتنظيم.

هذه التحركات أكدها تسجيل صوتي منسوب إلى زعيم داعش، المدعو أبوبكر البغدادي، يدعو فيه عناصر التنظيم إلى إطلاق سراح أقرانهم من السجون في سوريا والعراق.

كما أن منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية، ناثان سيلز، أكد وجود هكذا محاولات من قبل التنظيم الإرهابي، من خلال محاولات اختراق مراكز ومخيمات احتجاز يتواجد فيها الإرهابيون.

هذه التحركات تتزامن مع إعلان زعيم داعش أبو بكر البغدادي، بحسب وسيلة إعلام تابعة للتنظيم الإرهابي، عن اختيار المدعو عبدالله قرداش خليفة له، فيما رجحت معلومات استخباراتية غربية، أن يكون البغدادي مختبئاً في منطقة صحراوية شرقي سوريا، وأوعز لقرداش بزعامة التنظيم بسبب سوء حالته الصحية جراء تعرضه للإصابة بغارة جوية عام 2017.

وكانت الأمم المتحدة ودول غربية حذّرت من عودة تنظيم داعش الإرهابي للنشاط مجدداً في مناطق بسوريا والعراق، وذلك بالتزامن مع شن التنظيم الإرهابي عدّة هجمات أسفرت عن سقوط خسائر بشرية من المدنيين والعسكريين في تلك المناطق.

قد يعجبك ايضا