صحيفة بريطانية تكشف تفاصيل عميل كيماوي أعدمته الحكومة السورية

 

تفاصيلُ جديدةٌ حولَ برنامجِ غازِ السارين وغازاتِ الأعصابِ الأخرى التي تحاول الحكومة السورية تطويرها، كشف عنها عميلٌ للاستخبارات المركزية الأمريكية من الجنسية السورية، بحسب صحيفة التايمز البريطانية، الأمر الذي أحجمت الوكالة الأمريكية عن التعليق عليه.

الصحيفة البريطانية وفي تقريرها، قالت إنّ عميلَ السي آي إيه كشف تفاصيلَ عن برنامج الحكومة السورية السري لتطوير الغازات السامة كالسارين والأعصاب القاتلة، لافتةً إلى أنّ العميل الذي عرّفته بـ”الكيمياوي” بدأ مهمته السرية عام ألفٍ وتسعِمئةٍ وثمانيةٍ وثمانين.

معلوماتٌ سرية أخرى كشفتها التايمز حول علاقة العميل الكيمياوي في قلب برنامج أسلحة الدمار الشامل التابع للحكومة السورية، مشيرةً إلى أنّ تلك التفاصيل تظهر في كتاب الخط الأحمر للمؤلف “جوبي واريك”، الكاتب في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.

غاز السارين وسموم كيماوية أخرى، بحسب تقرير الصحيفة البريطانية، كان يتمّ تطويرها في منشأةٍ تُدعى معهدُ الثلاثة آلاف الذي يقع في مجمع شديد الحراسة بالقرب من العاصمة دمشق، لكنه لم يكن مكاناً سريّاً بالنسبة لوكالة الاستخبارات الأمريكية، بعد كشف العميل الكيمياوي عن جميع التفاصيل لضابطٍ في الوكالة كان يقوم بتشغيله.

وبعد كشف أمر العميل الملقب بالكيمياوي من قبل استخبارات الحكومة السورية عام ألفين وواحد وفضح أمره، ألقي القبض عليه ثم أعدم بالرصاص بعد اعترافات أدلى بها وفقاً لصحيفة التايمز البريطانية.

قد يعجبك ايضا