صحيفة بريطانية: أردوغان في مواجهة مرحلة شاقة مع بايدن

تحليلٌ إخباري لصحيفة التايمز البريطانية، يقلل من إمكانية نجاح رئيس النظام التركي رجب أردوغان في بناء علاقاتٍ جيدةٍ مع الإدارة الأمريكية الجديدة، نظراً للأرضية الصلبة التي اصطدم بها في القصر البيضاوي، بحسب وصف الصحيفة.

الصحيفة وفي تحليلها، قالت، إنّه وبعد سنواتٍ من مداعبة روسيا وتدليل الرئيس الأمريكي السابق ترامب، يجد رئيس النظام التركي نفسه الآن في مواجهة مرحلةٍ شاقةٍ مع الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن.

بدايةٌ لا تبدو جيدة على الإطلاق، رغم المبادرات التي قدمها أردوغان لبايدن، والوفود التي أرسلها من أنقرة، وتعيين سفيرٍ تركيٍّ جديد في واشنطن، إلا أن إمكانية نجاح أردوغان في بناء علاقاتٍ جيدةٍ مع الإدارة الجديدة تبدو ضئيلة للغاية، وَفقاً للصحيفة.

مؤشراتٌ عدّة على أن الهجوم الساحر الذي يستهدف مغازلة إدارة بايدن، بدأ يتلاشى بحسب وصف التايمز، خاصةً بعد اتهام وزير داخلية النظام التركي سليمان صويلو الولايات المتحدة بالضلوع في محاولة الانقلاب المزعوم عام ألفين وستة عشر، الأمر الذي دحضته الخارجية الأمريكية.

أردوغان يجد نفسه في موقفٍ لا يحسد عليه مع واشنطن، هذا التوجّه الذي رأت فيه صحيفة التايمز، يمكن أن يعني فرض المزيد من العقوبات على النظام التركي، في حال وقّع على اتفاقية تبادل المطلوبين مع الصين، وأزمة الصواريخ الروسية إس أربعمئة.

قد يعجبك ايضا