صحيفة: السفير الإيراني يغادر صنعاء بعد خلافات مع الحوثيين

السفير المُعيَّن من قبل إيران لدى الحوثيين في صنعاء منذ نهاية ألفين وعشرين، حسن إيرلو، يغادر اليمن بسبب توتّراتٍ بين طهران والحوثيين، وَفقَ ما كشفت عنه صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية في تقريرٍ لها.

الصحيفة نقلت عن مسؤولِين إقليميين لم تسمِّهم، أنّ وجود السفير الإيراني في صنعاء مؤخّرًا، خلق مشكلةً سياسيةً تزيد الأعباء على الحوثيين، بسبب نفوذه الكبير في اليمن، والذي بات يعزِّز فرضية أنّ الحوثيين يستجيبون لإيران ويتبعون لها.

وحول طبيعة الخلافات بين الحوثيين والسفير الإيراني، أوضحَتِ الصحيفة أنّ الخلافات بدأت منذ أنّ فرض حسن أيرلو على الحوثيين في صنعاء مطلع عام ألفين وواحد وعشرين إحياء مناسبات لذكرى مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني سابقا قاسم سليماني، وهو ما تسبب حينها بخلافاتٍ فيما بينهم.

إيران تجلي سفيراها لدى الحوثيين بعد موافقة السعودية

إلى ذلك كشف تقريرٌ لوكالة فرانس برس طريقة خروج السفير من صنعاء رغم وجود الحظر الجوي على اليمن من قبل التحالف العربي، ونقلت الوكالة عن مسؤولٍ سعوديٍّ رفيع، أنّ إيرلو غاد عبر طائرة عراقية، سمح لها السعوديون بالهبوط والإقلاع بعد وساطةٍ عراقيةٍ وعُمانية.

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في تغريدةٍ على تويتر، عودة سفير بلاده لدى صنعاء إلى البلاد، مُرجِعًا سبب العودة لأسبابٍ صحية تتعلَّق بإصابة السفير بفايروس كورنا وحاجته لعنايةٍ طبيةٍ حسب تعبيره.

ويرى متابعون للشأن اليمني، أنّ الخلاف بين إيران والحوثيين قد يكون بوابة للتقارب مع السعودية، وأنّ طهران أقدمت على هذه الخطوة لإحداث انفراجة في مسار المشاورات مع الرياض في العاصمة بغداد المتوقفة منذ فترة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort