صحيفة الغارديان البريطانية: جيل جديد يسعى لاستمرار الثورة في سوريا

تزامناً مع الذكرى العاشرة للحَرَاك الشعبي في سوريا والذي تحوَّلَ مع مرور الوقت إلى صراعٍ تدخَّلتْ فيه قوًى إقليميةٌ ودوليةٌ، يسعى جيلٌ جديدٌ من الشباب السوري لإبقاء هذا الحراك حيّاً، حتى الوصول إلى الحرية والديمقراطية المنشودة.

صحيفة الغارديان البريطانية، ذكرتْ في تقريرٍ أنه من المتوقع أن تندلعَ احتجاجاتٌ شعبيةٌ كبرى بمختلف المناطق السورية، بمناسبة الذكرى العاشرة للحراك، الذي يصادف الخامس عشر من آذار.

مجموعةُ ناشطين سوريين، أجرتِ الصحيفةُ البريطانيةُ لقاءاتٍ معهم، أكَّدوا مواصلةَ العمل من أجل إبقاء الحَرَاك الشعبي قائماً، حتى تتحقَّقَ المطالبُ المشروعةُ التي خرج المحتجون من أجلها في مختلف مناطق البلاد عام ألفين وأحد عشر.

الناشطون، اعتبروا أن عشرَ سنوات من القتل والتنكيل والقصف العشوائي والتهجير والتغييب القسري، على يد قوات الحكومة السورية، يجب أن تشكِّلَ حافزاً لدى السوريين، من أجل مواصلة الحراك، والوصول إلى سوريا جديدةٍ لكلِّ السوريين خاليةً من جميع مظاهر العنف.

يُذكَرُ، أنه في الخامس عشر من شهر آذار/ مارس الحالي، يُصادِفُ الذكرى السنويةَ العاشرةَ لاندلاع الحراك الشعبي في سوريا ضد الحكومة، الذي انطلق من درعا في الجنوب، وسرعانَ ما وصل إلى مختلف مناطق البلاد.

قد يعجبك ايضا