صحيفة: الانتخابات البرلمانية قد تحدد مستقبل الوجود الأمريكي في العراق

يبدو أنَّ نتائجَ الانتخاباتِ العراقيّةِ المبكرة التي أُجرِيَت في العاشر من أكتوبر ألفين وواحدٍ وعشرين، قد تلقي بظلالها على أُفقِ العلاقاتِ بينَ بغدادَ وواشنطن.

صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية وفي تقريرٍ لها قالت، إنَّ تصويتَ العراقيين في الانتخابات البرلمانية قد يحدِّد مستقبل القوّات الأمريكيّة التي لا تزال متمركزةً هناك.

وأكّدتِ الصحيفة أنّ نتائجَ الانتخاباتِ ستكشفُ كيفيةَ تعاملِ بغدادَ مع صراعٍ جيوسياسيٍّ بين واشنطن وطهران، مشيرةً إلى أنَّ الانتخابات تأتي في الوقت الذي تتعرَّض فيه واشنطن لضغوطٍ سياسيةٍ لسحب قواتها من العراق، بعد أنْ كشفت “وول ستريت جورنال” أنّ التيّارَ الصدري سيحقق مكاسبَ كبيرةً في الانتخابات الحالية.

وخلال العام الجاري، وقع العراق في دوامةِ عنفٍ بين فصائلَ مسلّحةٍ تابعةٍ لإيران، والجيش الأمريكي الذي شنَّ غاراتٍ جويةً ردّاً على هجماتٍ صاروخيّة وطائراتٍ مسيّرة استهدفت مواقعه في أربيل عاصمة إقليم كردستان ومناطق أخرى من العراق.

ويأتي إجراء الانتخابات المبكرة في العراق عَقِبَ اتّفاقٍ بين بغدادَ وواشنطن على إنهاءِ العمليّاتِ القتاليّة” للقوّاتِ الأمريكيّةِ المتبقّية وتحويلها إلى مَهامَّ استشاريّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort