صحيفة إماراتية: الأزمة الأوكرانية تلقي بظلالها على الاقتصاد في سوريا

تتزايد الأوضاع الاقتصادية في مناطق سيطرة قوات الحكومة السورية سوءاً إثر الجمود في الحركة التجارية فضلاً عن العقوبات، كما أن الحرب في أوكرانيا قد تضيف إلى الاقتصاد السوري مأساةً جديدة، بحسب صحيفة البيان الإماراتية.

صحيفة البيان الإماراتية أكّدت أن دعوة الحكومة السورية للجهات الاقتصادية المختصة إلى ترشيد الإنفاق بحيث يقتصر على الأولويات، خلال جلسةٍ استثنائيةٍ للحكومة، للتقليل من تداعيات الأزمة الأوكرانية على سوريا، تعكس بشكلٍ كبيرٍ تدني الأوضاع الاقتصادية وانهيار جوانبَ من الاقتصاد السوري.

ووَفقاً للصحيفة فإنه ومع بداية الحرب في أوكرانيا، بدت التحويلات المالية من وإلى العاصمة السورية دمشق تشهد اضطراباً، خصوصاً وأن التحويلات السورية تمر عبر البنوك الروسية التي لا تشملها العقوبات الغربية المفروضة على سوريا، فضلا عن الدعم الروسي للحكومة السورية بالنفط والمواد الغذائية.

في سياق ذلك، أعلن وزير المالية في الحكومة السورية كنان ياغي أن العجز في موازنة ألفين واثنين وعشرين يقدر بنحو أربعة آلاف ومئة وثمانية عشر مليار ليرة، بينما رجّح خبراء أن تكون قيمته أكبر من المعلنة.

وتستعد الحكومة السورية بعد إعلان روسيا الحرب على أوكرانيا، لخطةٍ اقتصادية بديلة في حال امتدت هذه الحرب إلى أجلٍ غير مسمّى، إذ إن موسكو تُعتَبر من أهم الدول الداعمة اقتصاديا لدمشق، الأمر الذي قد يؤثّر على هذا الدعم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort