صحيفة: اشتداد المعارك حول باخموت والدبابات الحديثة تبدو حاسمة لكييف

بعد تعهُّد الدول الغربية بإرسال دباباتٍ إلى أوكرانيا لمواجهة الهجوم الروسي، تشدّد القوات الروسية المدعومة بالمئات من مجموعة “فاغنر” قبضتها على مدينة باخموت منذ أسابيع، حسب ما أفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية التي قالت إن الوضع في المدينة يبدو منذراً بالخطر بشكلٍ خاصٍّ خلال الأيّام الأخيرة.

الصحيفة، أضافت أن كييف تحاول توفير قوةٍ نارية بعيدةِ المدى لمواجهة وابل الصواريخ الروسية المستمر، لكن هذا لا يبدو قريبَ المنال، حتى مع زيادة الدعم الغربي مؤخّراً إلى درجة التعهّد بتقديم دباباتٍ حديثة، مثل “أبرامز” الأمريكية و”ليوبارد” الألمانية.

من جانبه، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إنّ أوكرانيا بحاجة إلى أنظمة أسلحة متقدمة مثل نظام الصواريخ التكتيكية للجيش الأمريكي التي يصل مداها إلى ثلاثمئة كيلومتر، لمواجهة الضربات الروسية التي تستهدف المدنيين.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، فإن الولايات المتحدة تتخوّف من أن كييف قد تستخدم في النهاية أسلحة أمريكية بعيدة المدى لضرب أهداف داخل روسيا، مما يزيد من خطر تصاعد الحرب إلى صدامٍ مباشر بين الغرب وروسيا، إلا أنها أشارت إلى أنّ أوكرانيا وحلفاءَها يراهنون على أن الأسلحة الجديدة يمكن أن “تغيّر من ديناميكيات” حربٍ تقترب من ذكراها الأولى.

وفيما تحاول روسيا السيطرة على باخموت، تتقدم القوات الأوكرانية نحو كرمينا، التي ستضمن موطئ قدم في منطقة لوغانسك التي تقع بالكامل تقريباً في أيدي الروس والسيطرة على طريق إمداد رئيسي من الأراضي الروسية إلى مدن في الجنوب.

قد يعجبك ايضا