صحيفة: إسرائيل قد تكون وراء استهدف العلماء والعسكريين في إيران

بعد حوادثِ الاغتيالات الأخيرة في إيران والتي طالت عدداً من المسؤولين العسكريين والأمنيين على صلةٍ ببرنامج طهران النووي، أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في تقريرٍ لها، إلى أنّ إسرائيل قد تقف وراء استهدافهم.

والأسبوع الماضي، توفي عالمان على صلةٍ بالبرنامج النووي الإيراني في حالة تسممٍ كما أعلنت إيران، لكن الصحيفة الأمريكية أشارت إلى أنّ إسرائيل قد تكون وراء الحادث، حيث وسَّعت من استهدافاتها لإيران لتشمل شخصياتٍ رفيعةَ المستوى مرتبطةً بالبرنامج النووي.

الصحيفة نقلت عن مسؤولٍ إيراني رفض الكشف عن هويته، أنّ طهران تعتقد بأنّ إسرائيل قتلت العَالِمَين، أيوب انتظاري، وكامران آغا مولاي، بتسميم طعامهما، مشيراً أنّ مولاي كان يعمل في منشأة نطنز النووية.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، فإنّه إذا صحَّت شكوك طهران بوقوفِ إسرائيلَ وراءَ العمليات، فإنّ ذلك يدخل ضمن الحرب السرية غيرِ المعلنة بين الطرفين، والتي تشهد قيام الجانبين بضرب بعضهما البعض بسريةٍ وفي أماكنَ مختلفةٍ لتجنّب حربٍ شاملة.

ولفتت نيويورك تايمز في تقريرها إلى أنّ انهيار مفاوضات إحياء الاتفاق النووي مع إيران، أو تسريع طهران أنشطتها النووية أو تقليصها، قد يخاطر بانفجار الحرب السرية إلى صراعٍ مفتوح.

وتأتي حادثة وفاة العَالِمَين الأخيرة في إيران بعد عدّة حوادثِ اغتيال غامضة، تعرّض لها أفرادٌ على صلة بالبرنامج النووي أو أعضاء في الحرس الثوري وقوات الأمن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort