صحيفة إسرائيلية: ضربات مختلفة عن سابقاتها تستهدف ديرالزور

ضرباتٌ جويّةٌ مُكثّفةٌّ استهدفتْ مواقعَ ومستودعاتٍ للفصائل التابعة للنظام الإيراني في دير الزور، ليلَ الثلاثاء أسفرتْ عن مقتل أكثر من 55 عنصراً من قوات الحكومة السورية والفصائل التابعة للنظام الإيراني.

صحيفةُ جيروزاليم الإسرائيلية أوضحت أنَّ هذه الضرباتِ تختلف عن سابقاتها كونَها دمَّرتْ مواقعَ تستخدمُها الفصائلُ كمراكز للتدريب على القتال بالقرب من مدينة البوكمال بريف دير الزور. وأن حجمَ الضرباتِ الأخيرةَ كانَ بسببِ استمرار وجود وتمدّد النظام الإيراني في المنطقة الأمر الذي تعتبره إسرائيلُ مرفوضاً.

وبِحَسَبِ الصحيفةِ فإنَّ هذه المواقعَ كانتْ فيما سبق تحتَ حِرَاسةِ كتائب حزب الله، قبل أن تدمّرَهُ غارةٌ جوية إسرائيلية عام 2018 , مشيرةً إلى أن النظام الإيراني بدأ في بناء القواعدِ وحفرِ الأنفاق وتشييدِ المباني والمستودعاتِ قربَ البوكمال بين عامي 2018 و2020 فيما تعرَّضتِ المنطقة للقصفِ عِدَّةَ مرَّات.

الطيران الإسرائيلي الذي لم يغبْ عن المشهد السوري في السنوات الأخيرة شنَّ أكثرَ من 1000 غارة جوية على مواقعَ إيرانيةٍ خلالَ السنوات الخمس الماضية، وَفْقاً لما أوردتْه الصحيفةُ دونَ أن تَذكُرَ من نفَّذ الغارةَ الأخيرةَ.

لكنَّ المرصدَ السوري لحقوق الإنسان أفاد بشنِّ طائراتٍ إسرائيلية لأكثرَ من 18 غارةً جوية على طول الحدود السورية-العراقية من مدينة ديرالزور حتى البوكمال.

سوريا: جيروزاليم الإسرائيلية ترجح تكثيف الضربات قبل انتهاء ولاية ترامب

ورجَّحتْ صحيفةُ جيروزاليم الإسرائيلية أن تُكثِّفَ تل أبيب قصفَها على مواقع الفصائل التابعة للنظام الإيراني، بالتزامن مع قرب انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما يرى مراقبون أنها رسالةٌ إسرائيلية للإدارة الامريكية الجديدة بوجود مخططات إيرانية يُستَوجَبُ تحجيمُها.

قد يعجبك ايضا