صحيفة أمريكية : هجمات العراق الأخيرة إنذار بموجة عنف و”رسالة” للصدر

اعتبرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية في تقرير لها، أنّ الهجمات الأخيرة في العراق التي استهدفت السفارة الأمريكية، وعدداً من مقرات الأحزاب، تهدد بموجة جديدة من العنف، إضافة إلى أنّها رسالة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

الصحيفة، أشارت إلى أن هجمات يومي الخميس والجمعة شكلت تحولا جديدا، حيث تعرضت المناطق المستهدفة لنيران كثيفة، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات.

كما نقلت الصحيفة في تقريرها عن الهجمات عن لاهيب هيغل، كبير المحللين لدى مجموعة الأزمات الدولية، قوله إنّ الهجمات رسالة للضغط على مقتدى الصدر، في حال لم يشرك بعض الأحزاب في الحكومة الجديدة.

وبحسب هيغل فإنّ غرض الفصائل من هذه الهجمات تحميل الصدر مسؤولية ماينتج من أعمال العنف والاستهدافات، إذا لم يقم بإدراج الجميع في صفقة تشكيل الحكومة.

أما رئيس مركز التفكير السياسي، إحسان الشمري، فقد أوضح للصحيفة أنّ هذه الهجمات تحمل رسائل سياسية مفادها أنّه إذا تم إقصاء بعض الأحزاب من العملية السياسية، فإن الملف الأمني سيكون الورقة المستهدفة.

يذكر أنّ خلية الإعلام الأمني العراقية أعلنت، الخميس، سقوط عدد من الصواريخ على المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، إضافة إلى تفجيرات استهدفت مقرات لبعض الأحزاب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort