صحيفة أمريكية تكشف عن خلافات داخل فريق التفاوض الأمريكي بمحادثات فيينا

مع وصول محادثات الاتفاق النووي الإيراني إلى مرحلةٍ حرجة، كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية وجود خلافاتٍ داخل الوفد الأمريكي المفاوض في محادثات فيينا، أدت إلى ترك نائب المبعوث الخاص لإيران منصبه.

ومن أهم القضايا الخلافية ضمن الفريق التفاوضي الأمريكي هي ضرورة إنفاذ العقوبات الحالية، وكيفية التعامل مع إيران بعد قيام طهران بإطالة أمد المفاوضات دون نتيجة، بحسب الصحيفة.

وما يكشف حجم الخلافات داخل الفريق التفاوضي وفقاً للصحيفة، هو ترك نائب المبعوث الأمريكي الخاص لإيران ريتشارد نيفو منصبه في فريق التفاوض، إضافة إلى انسحاب عضوين آخرين في الفريق من محادثات فيينا.

وحول سبب ترك ريتشارد نيفو لمنصبة أوضحت الصحيفة أنّ نيفو كان يدعو لاتخاذ موقف أكثر صرامة مع إيران في المفاوضات، إضافة إلى أنّه لم يحضر المحادثات في فيينا منذ أوائل ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

من جانبها، أكدت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن نيفيو لم يعد يشغل منصب نائب المبعوث الخاص لإيران، وأنّ انتقال الموظفين بين الإدارات أمر شائع بحسب تعبيرها.

وتأتي هذه التطورات الأخيرة بعد حديث الولايات المتحدة والأوروبيين عن أنه لم يبقَ سوى أسابيعَ فقط لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران المبرم عام ألفين وخمسة عشر، والذي استؤنفت المفاوضات حوله في فيينا في نهاية نوفمبر الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort