صحيفة أمريكية: تصاعد العنف على الحدود اللبنانية الإسرائيلية ينذر بتوسع الصراع

مع استمرار القصف والاستهدافات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ بدء الحرب في قطاع غزة، تتوالى التحذيرات من جهاتٍ دوليةٍ عديدة من اتساع دائرة الصراع وتحوّله إلى حربٍ مفتوحة تمتدّ إلى المنطقة برمتها.

صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية حذرت في تقريرٍ، من أن تصاعد الهجمات وعمليات القصف على الحدود اللبنانية الإسرائيلية خلال الأيام الأخيرة، ينذر بتوسّع الصراع وامتداده إلى مناطقَ جديدة بما في ذلك العمقُ اللبناني، مشيرةً إلى تنفيذ الطائرات الإسرائيلية ضربةً وُصِفَت بـ”النادرة” في عمق الأراضي اللبنانية قبل أيام.

التقرير، قال إن الاستهداف الإسرائيلي لمصنع للألمنيوم في منطقة النبطية على بعد اثني عشر ميلاً شمالي الحدود، وهو ما يتجاوز المنطقة التقليدية للاشتباك، يؤكد أنّ الصراع الثانوي الذي اندلع على طول الحدود يتزايد نطاقه وشدته تدريجياً.

وبحسب التقرير، فإن ما يثير المخاوف هو البدء باستخدام أسلحةٍ أكثر فتكاً حيث تقوم إسرائيل الآن بإرسال طائراتٍ مقاتلة بشكلٍ منتظم لضرب أهدافٍ في لبنان، لافتةً إلى التحذيرات التي أطلقها مسؤولون إسرائيليون من أن لبنان سيتحمل تكلفة أي هجماتٍ لحزب الله داخل إسرائيل، في حين قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري، إن لدى إسرائيل خططاً لتغيير الوضع الأمني بالشمال.