صحيفة أمريكية: تركيا بدأت تتراجع عن موقفها بشأن اللاجئين

يبدو أنّ الابتزازَ التركيّ للاتّحاد الأوروبيّ لم يَجْنِ ثماره، بعد إشاراتٍ على بدء النظام التركي بالتراجع عن موقفه من خلال دفعه لآلاف المهاجرين نحو الدول الأوروبية.

صحيفة نيويوك تايمز الأمريكية نقلت عن شهود عيانٍ قولهم إنّ المهاجرينَ على الحدود البرية التركية بدأوا بالعودة إلى مدينة إسطنبول بالحافلات هذا الأسبوع، بعد أن كانت سلطات النظام التركي تمنعهم من العودة، وذلك لدفعهم إلى الحدود اليونانية عمداً.

وأفادت الصحيفة أنّ مسؤولين يونانيين أكّدوا أنّ عدد محاولات عبور الحدود تضاءل من الآلاف يومياً إلى بضع مئات، ولم ينجح أيٌّ منها خلال الأيام الأخيرة رغم استمرار التبادل المتقطع لقنابل الغاز المُسيِّل للدموع مع الأمن التركي.

خبراء ذكروا للصحيفة تأكيداتهم أن تعبئة رئيس النظام التركي رجب طيّب أردوغان للمهاجرين وقوات الأمن على الحدود مع أوروبا، يمكن أن تؤدي إلى نتائج عكسيّة، لدرجة أنها ربّما جعلت السياسيين الأوروبيين أقلَّ استعداداً لتقديم تنازلات لابتزازاته.

المحلل في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي في الشرق الأوسط مارك بيريني أكد لنيويورك تايمز، أن الزعماء الأوربيين أخذوا نظرةً قاتمةً أخرى عن إردوغان بسبب ابتزازه، وربما سيصبحون أكثر تردداً بتوسيع الاتحاد الجمركي مع تركيا، ومنح مزيد من التسهيلات للمواطنين الأتراك.

وفي الاجتماع الذي عُقد في بروكسل الأسبوع الماضي، ناقش فيه قادة الاتحاد الأوروبي ما إذا كان سيتم تمديد اتفاق عام ألفين وستة عشر مع أردوغان الذي ادّعى أن التمويل الأوروبي كان بطيئاً بالوصول.

ووافق الاتحاد الأوروبي في عام ألفين وستة عشر، على تحويل ستة مليارات يورو للمنظمات التي تساعد ما يقرب من أربعة ملايين لاجئ سوري في تركيا، مقابل مساعدة الأخيرة بتأمين حدودها مع اليونان.

قد يعجبك ايضا