صحيفة أمريكية: العنف العرقي في أوروميا يضيف أزمة جديدة

في بلدٍ تتضاعف فيه الأزمات الواحدةُ تلو الأخرى، بدءاً من الجفاف وصولاً إلى الجوع، شكَّل تصاعد العنف العرقي في مناطقَ مختلفة، أزمةً جديدةً في إثيوبيا، بعد سقوط مئات الضحايا خلال الأسابيع الأخيرة.

صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، قالت إنّ العنف العرقي في منطقة أوروميا الإثيوبية، يضيف أزمةً جديدة لثاني أكبرِ دولةٍ بإفريقيا من حيث السكّان، بعد الجوع وأسوأ موجة جفافٍ منذ أربعة عقود، علاوةً على مناوشاتٍ مع السودان، وحربٍ أهليةٍ طاحنة في إقليم تيغراي.

الصحيفة نقلت عن محللين بمجموعة الأزمات الدولية، أنّ حملة القمع في منطقة أورومو دفعت بالعديد من القوميين الشباب إلى التحوّل من الاحتجاجات السلمية والأحزاب السياسية المسجَّلة إلى التمرُّدِ الذي واجهه جيش تحرير أورومو.

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اتّهم جيش تحرير أورومو بارتكاب مجزرةٍ في المنطقة هي الثانية خلال الأسبوعَين الماضيين، في حين نفَتِ الجماعةُ ذلك، واتَّهمت ميليشياتٍ متحالفةً مع الحكومة بالوقوف وراء المجزرة.

الاضطرابات في منطقة أوروميا تأتي في ظل استعداد الحكومة الفدرالية في أديس أبابا، لمحادثات سلامٍ مع جبهة تحرير تيغراي، من أجل التوصّل لحلٍّ بشأن الحرب الأهلية، التي انطلقت منذ تشرين الثاني نوفمبر ألفين وعشرين، وأسفرت عن تهجيرِ عشرات الآلاف، وتطهيرٍ عرقيٍّ للسكّان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort