صحن الفتوش المتواضع يظهر تكلفة الأزمة اللبنانية في رمضان

بعد مرور عام من الانهيار الاقتصادي في لبنان تلتزم حلا شيخ بقائمة طعام بسيطة في وجبة الإفطار لأسرتها في شهر رمضان.

الفتوش هو صحن مقبلات شهيرة لا تكاد تخلو موائد الأسر اللبنانية منه، لكن على الرغم من بساطة مكوناته، بات تحضير طبق الفتوش تحديا للكثير من اللبنانيين بعد أن تضاعفت تكلفته ثلاث مرات منذ العام الماضي.

وفي شهر رمضان الذي عادة ما يكون مناسبة للاحتفال، تلتزم ربة المنزل حلا شيخ بقائمة طعام متواضعة في وجبة الإفطار، تضم طبق الفتوش الذي أصبحت مكوناته أغلى كثيرا مما مضى. وتعاني حلا مثل غيرها من تراجع الليرة اللبنانية بنسبة 85 في المئة، وما تبعه من ارتفاع كبير في تكلفة كل شيء تقريبا.

وتسببت الأزمة المالية في جعل ملايين اللبنانيين يكافحون من أجل توفير قوت يومهم في شهر رمضان. ويقول ناصر ياسين، رئيس مرصد الأزمة بالجامعة الأمريكية في بيروت، إن تكلفة تحضير وجبة إفطار رمضان لأسرة تتألف من خمسة أشخاص طوال شهر الصوم تتكلف نحو 1.5 مليون ليرة، أي ما يعادل الألف دولار تقريبا، وهو ما يمثل أكثر من مثلي الحد الأدنى الشهري للأجور.

والتضخم الجامح جزء من انهيار اقتصادي أوسع نطاقا على مدى العامين الماضيين تسبب في انتشار الجوع والاضطرابات في لبنان الذي عانى لعقود من سوء الإدارة والفساد

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort