صحف قريبة من الكرملين تتوقع انتفاضة قريبة ضد أردوغان

تحت عنوان “متمرد في الحزب الحاكم: داود أوغلو يتحدى أردوغان”، نشرت صحيفة “أوراسيا ديلي” مقالا، حول ظهور بوادر انشقاق في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

الصحيفة رأت أنّ داود أوغلو يواجه أردوغان، الذي حذّر مرارا أعضاء حزبه من مغبة الوقوف في وجهه، وهو في الماضي لم يتسامح مع أي علامات للمعارضة داخل حزب العدالة والتنمية.

وسائل الإعلام الموالية للحكومة في تركيا لم تنشر شيئا حول انتقادات داود أوغلو، ووفقاً للصحيفة الروسية فإنّ هذه علامة أكيدة على أن رئيس الوزراء السابق، قد يتعرّض قريبا لأقسى إجراء تأديبي من قبل الحزب الحاكم.

أما صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا”، وتحت عنوان “الانتفاضة ضدّ الرئيس التركي تختمر”، فأكدت أنّ رئيس النظام التركي يفقد شعبيته، ليس فقط في أوساط الناخبين، إنما بين أعضاء حزبه، والسبب يكمن في أزمة جهازية داخل الحزب.

وفي أعقاب صدمة الهزيمة الكبرى في الانتخابات البلدية 31 مارس الماضي، وزيادة الخلافات داخل الحزب الحاكم، ووسط أحاديث عن قُرب حدوث انشقاقات وتشكيل حزب جديد، قال أحمد داود أوغلو الإثنين الماضي إن التحالف بين حزب العدالة والتنمية، وحزب الحركة القومية أضرّ بالحزب.

ووجه داود أوغلو، انتقادات حادة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، وألقى باللوم في أداء الحزب الضعيف في الانتخابات المحلية على تحالفه مع القوميين المتطرفيين، وندد بسياسات الحزب الاقتصادية والقيود التي يفرضها على وسائل الإعلام.

وقد تلقى المراقبون بيان رئيس الوزراء السابق داود أوغلو باهتمام كبير، ووصفوه بالمغامر، بالنظر إلى حقيقة أن أردوغان أبعد ما يكون عن قبول أي معارضة في الرأي.

ankara escort çankaya escort