شينكر: سنعاقب الذين يسرقون ثروات العراق ويقتلون المتظاهرين

في لقاء صحفي مصغر قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، إن الولايات المتحدة ستقوم بمعاقبة الأفراد الذين يسرقون الشعب العراقي ويقتلون المتظاهرين.

شينكر أضاف أن الاعتداءات ضد البعثات الدبلوماسية الأمريكية والقواعد العسكرية، يعتبر اعتداء على السيادة العراقية وشرعية حكومتها، مثمّناً جهود رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لحماية البعثات الدبلوماسية، لافتاً إلى أن من يستهدف البعثات الدبلوماسية هم أنفسهم من يقتلون المتظاهرين.

المسؤول الأمريكي أشار إلى أن العقوبات التي تفرضها وزارة الخزانة الأمريكية على شخصيات عراقية، تستهدف بالدرجة الأولى المتورطين بشكل مباشر في الإرهاب والفساد، موضحاً أن هذا الأمر سوف يستمر في ظل إدارة الرئيس المُنتخب جو بايدن.

شينكر: خصصنا 10 ملايين دولار لإنجاح الانتخابات المبكرة
كما أوضح شينكر أن الإدارة الأمريكية خصصت عشرة ملايين دولار لإنجاح ودعم الانتخابات المبكرة في العراق، مؤكداً أنه أجرى مباحثات موسعة مع ممثلة الأمم المتحدة في العراق جنينين بلاسخارت حول الانتخابات المبكرة، منوهاً إلى الدور المهم للبعثة الأممية في الانتخابات.

وتعتبر الانتخابات المبكرة أحد المطالب التي دعا إليها المتظاهرون في الاحتجاجات، التي انطلقت في تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي في بغداد والمحافظات الجنوبية؛ احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية والخدمية وانتشار الفساد السياسي والبطالة.

قد يعجبك ايضا