شيخ محمود: إثيوبيا تتنصل من نقاش مذكرة التفاهم

أكد الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، السبت أن إثيوبيا لم تناقش أمر مذكرة التفاهم التي وقعتها مع “إقليم أرض الصومال” مع بلاده، مشيراً إلى أنها تطالب أطرافاً أخرى بالوساطة.

وذكر الرئيس الصومالي على منصة إكس أن بلاده لم تتسبب بالأزمة ولا تعارض الوساطة، وأن إثيوبيا هي التي تستمر في محاولة التنصل من إخفاقاتها الدبلوماسية.

وكان إقليم أرض الصومال وإثيوبيا قد وقعا مذكرة تفاهم في مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي، تسمح لإثيوبيا باستئجار عشرين كيلومتراً حول ميناء بربرة على خليج عدن، تتيح لها إمكانية الوصول إلى البحر الأحمر، لمدة خمسين عاماً، مقابل الاعتراف بأرض الصومال دولةً مستقلةً.

وواجه الاتفاق ردود فعل سلبيةً من دول عربية، بينها مصر التي قال رئيسها عبد الفتاح السيسي إن بلاده “لن تسمح بأي تهديد لدولة الصومال أو أمنها وسيادتها”.

قد يعجبك ايضا