شويغو يأمر بتدمير الصواريخ والمدفعية بعيدة المدى للجيش الأوكراني

بعد ما كثّفت القوات الروسية إطلاقَ الصواريخ على مدنٍ أوكرانيةٍ عديدة خلال الأيّام الماضية، رداً على وصول الأسلحة الغربية بعيدة المدى إلى الجيش الأوكراني، أمر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، القواتِ العاملة في أوكرانيا بإعطاء الأولوية لتدمير الصواريخ والمدفعية بعيدة المدى للجيش الأوكراني التي تُستخدم لقصف أراضي دونباس.

شويغو، طلب في اجتماعٍ مع مسؤولين عسكريين، السبت، من قواته تكثيف العمليات عَبر الأراضي الأوكرانية ومواصلةَ تكثيف تحركات الوحدات في جميع مناطقِ العمليات، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنّ ذلك كان من أجل استبعاد احتمال قيام نظام كييف بشنِّ ضرباتٍ صاروخيةٍ ومدفعيةٍ مكثّفة على البنية التحتية المدنية وسكّان دونباس ومناطقَ أخرى.

من جهتها قالت أوكرانيا، إنّ قواتها نفَّذت سلسلةً من الضربات الناجحة على ثلاثين من المراكز اللوجستية ومستودعات الذخيرة الروسية باستخدام قاذفاتٍ متعددةِ الفوهات تلقتها في الفترة الأخيرة من الغرب.

في غضون ذلك قالت المخابرات العسكرية البريطانية الإثنين، إنّ روسيا استعانت بشركة المتعاقدين العسكريين الخاصّة لتعزيز قواتها على الخطوط الأمامية في الهجوم على أوكرانيا.

وزارة الدفاع البريطانية ذكرت في تحديثٍ للمعلومات أنّ الشركة التي تُدير ” مرتزقة” تُخفِّض معايير التجنيد وتوظِّف مُدانين وأفراداً كانوا مدرجين على القوائم السوداء، ممّا قد يؤثّر على فعالية الجيش الروسي.

وبينما تحدّثت مصادر عسكرية عن استعداد القوات الروسية لمرحلةٍ جديدةٍ من الهجوم، قالت وزارة الدفاع الروسية السبت، إنّها أمرت قواتها في أوكرانيا بتكثيف عملياتها الهجومية، بينما كانت الصواريخ تتساقط ضمن أحدث سلسلةٍ من الضربات التي تقول كييف، إنها أودت بحياة عشرات الناس خلال الأيّام الماضية.

قد يعجبك ايضا