شولتس يؤيد ترحيل مرتكبي الجرائم إلى سوريا وأفغانستان

قال المستشار الألماني أولاف شولتس الخميس أنه يؤيّد ترحيل مرتكبي الجرائم إلى سوريا وأفغانستان، وذلك بعد مقتل ضابطٍ على يد لاجئ أفغاني.

وأضاف شولتس في خطابٍ ألقاه أمام النواب في “البوندستاغ” أن مصلحة بلاده في مجال الأمن تتفوّق على مصلحة منفذي الجرائم، وقال إن المجرمين الخطيرين والإرهابيين لا مكان لهم في ألمانيا.

وكان وزير داخلية هامبورغ آندي غروت قد طرح في الرابع من حزيران/يونيو الحالي خطة لترحيل اللاجئين السوريين والأفغان الذين ارتكبوا جرائم في البلاد، ولاقت المبادرة دعماً من وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيسر والحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني الحاكم والليبراليين الأحرار الذين هم جزء من الائتلاف الحاكم أيضاً.

قد يعجبك ايضا