شمال وشرق سوريا.. قسد تشدد على ضرورة مواجهة خطر “داعش” وخلاياه في المنطقة

من أبرزِ ما جاء في البيان الختامي للاجتماع الدوريّ للمجلس العسكري لقوات سوريا الديمقراطية التأكيدُ على الخطر الحقيقي الذي ما زال يشكّله تنظيم داعش الإرهابي وضرورة اتخاذ السبل للقضاء على هذا التنظيمِ وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

المجتمعونَ أشاروا إلى تصاعدِ وتيرة نشاط التنظيم الإرهابي وهجماته في المنطقة، والتي ركّزت مؤخراً على الوصول للسجون، كان أعنفها الهجوم على سجن الصناعة في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا.

كما ناقش المجتمعون سُبل اتخاذ الاجراءات لمواجه ودحر محاولات الخلايا النائمة للتنظيم وتحقيق الاستقرار في المنطقة وسوريا بشكل عام مشددين على ضرورة زيادة التنسيق والتعاون مع الشركاء في التحالف الدولي.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على أن محاربة تنظيم داعش في هذه المرحلة تتطلب ضرورة تقديم الدعم الاقتصادي والخدمي للإدارة المدنية في المنطقة وذلك لضمان عدم عودة داعش مجدداً وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

ومن القضايا التي تم نقاشها خلال الاجتماع وضع سجون ومعتقلات عناصر داعش في المنطقة، وتوجيه دعوات للمجتمع الدولي لتقديم الدعم اللازم لتأمين هذه السجون، إضافة إلى حث الدول على نقل رعاياها من المعتقلين.
قسد: النظام التركي استغل الأزمة الأوكرانية ليزيد هجماته بالطائرات المسيرة
من جهةٍ أخرى نوّهت القيادةُ العامة لقسد خلال الاجتماع إلى أن النظام التركي قد استفاد من انشغال العالم بالحرب الروسية الأوكرانية وزاد من عمليات الاستهداف بالطائرات المسيرة على مناطق شمال وشرق سوريا.

هذا وعقد المجلسُ العسكري لقوات سوريا الديمقراطية اجتماعه الدوري في الثاني عشر من شهر نيسان/أبريل بحضور كافّة قادة القوات والفصائل والمكاتب الرئيسية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort