شمال وشرق سوريا.. الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية يقصفون مركز ناحية زركان

قصف الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له على القرى والبلدات المحاذية للمناطق المحتلة شمال شرقي سوريا لا يتوقف، يقابله صمت مطبق من المجتمع الدولي، يفتح الباب أمام الاحتلال لمزيد من الانتهاكات في المنطقة.

مصادر محلية، أفادت أن الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، قصفوا بعشرات القذائف المدفعية، مركز ناحية زركان شمال شرقي سوريا، ما أسفر عن وقوع أضرار كبيرة في الممتلكات، وحالة من الخوف والهلع بين المدنيين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قصف، جاء بالتزامن مع آخر من قبل الاحتلال وفصائله الإرهابية استهدف قرى “خربة شعير وتل الورد وأم حرملة” في ريف ناحية تل تمر، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.

يأتي هذا، بعد يوم على تعرّض مركز ناحية زركان وقرى “دادا عبدال وأم حرملة وربيعات ومحرملة” في ريف الناحية، لقصفٍ بقذائفِ المدفعية والهاون، وسط معلوماتٍ عن وقوع أضرار ماديةٍ في ممتلكات المدنيين.

هذا ويستهدف الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له بشكل شبه يومي وبجميع أنواع الأسلحة، مناطق شمال وشرق سوريا، ما يتسبب بوقوع ضحايا مدنيين بالإضافة لتدمير الممتلكات والبنى التحتية وسط صمت دولي مطبق.

قد يعجبك ايضا