شركة استخباراتية إسرائيلية تنشر صوراً جوية لآثار القصف الأخير على سوريا

بين عمليات كرٍّ وفرٍّ جويّة تقوم بها إسرائيل فوق سماء سوريا مستهدفةً منشآتٍ عسكرية، وبين تأكيد إصابةِ الهدف ونفيه، نشرت وسائل إعلام إسرائيلية عديدة، صورًا التقطتها أقمار اصطناعية، قالت إنها تُظهرُ نتائج القصف الذي استهدف جنوب غرب محافظة حماة فجر الجمعة.

القناة الثانية عشرة الإسرائيلية، أفادت، أنّ تقريرًا استخباريًا يعتمد على صورٍ فضائية تخصّ شركة إيمدج سات إنترناشيونال الإسرائيلية المتخصصة بتسويق الخدمات والصور الفضائية، أكّد أنّ القصف استهدف موقعًا لتصنيع صواريخ أرض – أرض في منطقة مصياف.

 

 

ونوّهت القناة الإسرائيلية أنّه خلال القصف المنسوب لسلاح الجو الإسرائيلي، تمّ تدمير أربع بنايات استُخدِمَت لتصنيع محرّكات الصواريخ، وتركيب الرؤوس الحربية، موضحةً أنّ الحديث يجري عن بنايات كانت قد تعرضت للدمار خلال السنوات الأخيرة، لكنّ السلطات السورية عادت وشيّدتها من جديد بدعمٍ إيراني.

صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، تطرّقت إلى معلومات عن مصادر سورية، تتحدث عن قتلى ومصابين سوريين وغير سوريين، وأنّ عدد القتلى يتزايد لأنّ هناك إصابات بالجملة.

الإعلام السوري الرسميّ تطرّقَ للقصف وقال إنّ إسرائيل هي التي شنّت الهجوم، لكنه لم يشر إلى أن الموقع كان يضمّ عناصر موالية للنظام الإيراني، ومخازن أسلحة وذخيرة تتبع لقوات الحكومة السورية.

واكتفت وزارة الدفاع السورية بالقول إنّ الدفاعات الجوية أسقطت بنجاح صواريخ وصفتها بالمعادية، بينما تحدثت مصادر غير رسمية عن العديد من سيارات الإسعاف التي كانت تخرج وتدخل الموقع.

قد يعجبك ايضا