شركة إسبانية تطور جهازاً يترجم صرخات الأطفال إلى معانٍ مفهومة

طورت شركة زاوندريم الإسبانية، جهازاً يعمل بالذكاء الاصطناعي قادراً على ترجمة صرخات الأطفال إلى معانٍ مفهومة، لمعرفة سبب بكائهم.

ووضع الباحثون الإسبان، أمام أعينهم تحدي تفسير سبب صراخ حديثي الولادة، إن كان بسبب الجوع أو الرطوبة أو المزاج أو الألم، وهو ما قد يحسن من جودة حياة الطفل والأهل على حد سواء.

وفي البداية، استعان المطورون بآباء وأمهات سجلوا صرخات أبنائهم، ثم طوّر الخبراء في الشركة برنامجاً للتعلم الآلي تم تغذيته بآلاف الساعات من صرخات الأطفال من حول العالم.

وصنفت تلك الصرخات والأصوات إلى أربع فئات، هي الألم وألم الغازات والجوع والرغبة في العناق.

وأكدت الشركة، أن الآباء الذين استخدموا هذا الجهاز أبدوا سعادتهم بهذه التكنولوجيا، حيث استخدموها للاحتياجات المختلفة، وأتاحت لهم معرفة ما يريده الطفل في جميع الأوقات.

ووفقاً للشركة، لم يتم تطوير الجهاز بهدف استبدال الحدس الأبوي، لكنه يعمل كمساعدة إضافية لتحسين قدرات الوالدين الخاصة، ومنحهم الثقة وجذب المزيد من الانتباه لكيفية بكاء الطفل وما يحتاجون إليه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort