شرق المتوسط.. قبل القمة الأوروبية “عروج ريس” تعود أدراجها

العقوباتُ المُحتملةُ للاتّحاد الأوروبي على النظام التركي في جلسته القادمة، يبدو أنَّها أجبرتْ تركيا لإعادةِ النظرِ في سلوكها الاستفزازيِّ وانتهاكاتِها المستمرةِ في مياه شرق المتوسط.

وزارةُ الطاقة التركية قالتْ في تغريدة على تويتر، إنَّ سفينَتها “عروج ريس” أنهتْ مسحَها الزلزاليَّ ثُنائيَّ الأبعاد في منطقة “ديمري” والتي كانتْ قد بدأت في العاشر من أغسطس/آب الماضي، وعادتْ في وقتٍ سابقٍ من يوم الإثنين إلى ميناء أنطاليا.

وترى اليونان، والاتحاد الأوروبي، أنَّ النظام التركي ينتهك الُأُطرَ والقوانينَ الدُّوَليَّةَ في البحر المتوسط ويقومُ باستفزازاتٍ تُهدِّدُ السَّلامَ الإقليميَّ.

الاتّحادُ الأوروبيُّ، هدَّد في وقتٍ سابقٍ النِّظامَ التركي، بأنَّ قادةَ التكتُّلِ سيتَّخذون قراراً في القمَّة التي ستُعقَدُ يومَي العاشر والحادي عشر من كانون الأول/ديسمبر بشأن فرض إجراءات عقابية عليه.

وعلى صعيدٍ مُتَّصلٍ، أعلنتْ وزارةُ الدفاعِ القُبرصيَّةُ في وقتٍ سابق، إنَّها ستبدأ الإثنين مناوراتٍ عسكريَّةً مشتركةً مع كُلٍّ من مِصرَ وفرنسا والإماراتِ واليونان، في منطقة شرق المتوسط.

قد يعجبك ايضا